طفلٌ مسلم ممنوعٌ من مغادرة كندا لارتكابه جرائم

n-CANADIAN-BOY-large570

منع طفلٌ كندي مسلم، يُدعى سيّد آدم أحمد، الجمعة 4 مارس 2016 من السفر بسبب تشابه الأسماء بينه وبين شخصٍ كندي آخر يحمل نفس الاسم مطلوب للعدالة لارتكابه جرائم مختلفة.
الطفل أحمد، المغرم بلعبة الهوكي، والذي لا يتجاوز عمره أكثر من 6 سنوات، ووفقاً لما نقلته وكالة كلوبل نيوز الكندية، كان يروم السفر في ديسمبر 2015 رفقة والده لحضور لعبة الهوكي في ولاية بوسطن الأميركية، وفوجئت أسرته حينها بأن اسم ابنهم على قائمة الممنوعين من السفر.
ورغم الجهود التي بذلت في كندا لرفع الحظر عن الطفل أحمد، ورغم تصريح وزير السلامة العامة رالف جوديل حينها بأن ذلك سيتم، وبأنه سيقوم بمتابعة الأمر، إلا أن الأمر تكرّر معه، حيث كان أحمد في مطار بيرسون الجمعة 4 مارس لحضور زفاف أقاربه في إدمنتون، لكن الأسرة تفاجأت مرة أخرى بأن ابنهم مازال على قائمة الممنوعين من السفر.
خديجة كاجي، والدة الطفل أحمد عبرت عن أسفها لعدم اتخاذ قرار إلى الآن بمسح ابنها من قائمة الممنوعين من السفر.
وحسب ما نقلت وكالة كلوبل نيوز فإن مثل هذه القضايا لا يمكن حلها في وقتٍ قصير، حيث تحتاج إلى مزيد من التحريات والإجراءات.

 

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا