مطالب عاجلة بكشف أسباب محاولة اغتيال القرني لنزع فتيل فتنة فلبينية

رابطة علماء المسلمين في جنوب الفلبين

أدانت رابطة علماء المسلمين في جنوب الفلبين محاولة الاغتيال الآثمة التي تعرض لها الشيخ عائض القرني، عقب إلقائه إحدى المحاضرات الدعوية في مدينة زامبوانجا ذات الأغلبية المسيحية بالفلبين، وأصيب خلالها- أيضا- الملحق الديني لسفارة خادم الحرمين الشريفين الدكتور تركي الصايغ.
ووصفت رابطة (UCZP) في بيان نشره موقع newsfultoncounty الأحد 6 مارس 2016، الحادث بالجبان والغادر، وحثت المسلمين في الفلبين بضرورة ضبط النفس جراء حادث الاغتيال الذي وصفه البيان بالإرهابي .
وأضاف البيان نطالب التابعين لنا بضرورة تحري الحيطة والحذر في تداول المعلومات حول الواقعة على مواقع التواصل الاجتماعي لا سيما فيما يتعلق بهوية الجناة أو الدافع وراء الحادث.
ودعت الرابطة السلطات الأمنية في البلاد إلى إجراء تحقيق شامل ونزيه لتحديد الدوافع وراء الهجوم والمتورطين فيه، لافتين إلى أن ليس هناك مجال سوى للتعامل بجدية للمسلمين وغير المسلمين على حد سواء حتى لا يتسبب الحادث في نشوب فتنة وانقسام بحسب صحيفة عاجل.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا