عضو بالشورى: السنة التحضيرية غير ضرورية

عضو-الشورى-القحطاني (1)

طالب عضو مجلس الشورى الدكتور سالم القحطاني بإعادة النظر في السنة التحضيرية، لافتا إلى أنها ليست ضرورية، على حد تعبيره.
وقال القحطاني الأحد (6 مارس 2016)، “في نظري، أعتقد أنه ليس بالضرورة أن يكون في كل جامعة سنة تحضيرية أبدا، قد يكون هناك برامج لبعض التخصصات تكفي عن هذه السنة؛ ولكن ما حصل لدينا أن السنة التحضيرية استحدثت وتوسعت لتصبح سنة أساسية وهذا ليس ضروريّا، فكثير من الجامعات في العالم ليس لديهم سنة تحضيرية، وإذا وجدت بعض البرامج بمتطلبات وشروط كل برنامج في كل كلية أو كل قسم لهذه الجامعات فإن ذلك يغني عن السنة التحضيرية”، وفقا لقناة الإخبارية.
وأكد القحطاني، خلال كلمة له في إحدى جلسات مؤتمر التكامل التربوي بين التعليم العام والعالي، الذي عقد بجامعة الملك سعود: “بداية السنة التحضيرية كانت في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن وكان لها أهداف محددة وواضحة ليتكيف الطالب مع بيئة التعليم الجامعي ويحدد ميوله وقدراته من ناحية؛ ولكي لا يستغرق من ليس لديه رغبة في التعلم سنوات طويلة في الجامعة من ناحية أخرى”.
وأوضح عضو مجلس الشورى أن التكامل بين التعليم العالي والعام هو مصطلح تربوي مهم جدا وهو أن تكون الحلقات ملتصقة بعضها ببعض لمرحلتي التعليم العام والتعليم العالي، ولكن الأهم هو كيف تستطيع أن تجمع بين المرحلتين بحيث يستطيع الطالب المواصلة بينهما دون أن يكون هناك أي إشكاليات سواء من الناحية التعليمية أو النواحي المهارية.
وأشار القحطاني إلى أنه يجب أن تركز برامج التعليم العام على العديد من المهارات وتأخذ المستوى والمعايير الأساسية التي يحتاجها الطالب، وعندما ينتهي منها يستطيع أن يواصل دراسته في مراحل التعليم العالي سواء الجامعي أو التدريب التقني والمهني بقدراته التي اكتسبها من التعليم العام والتي تؤهله لهذه المستويات من دون أي عوائق.