الأطفال اليهود ورقة الحوثيين الأخيرة في ساحات القتال

الطفل-اليهودي

بعد الضربات القوية التي تلقتها ميليشيات الحوثي وصالح على جميع الجبهات، لم يجد الانقلابيون أمامهم سوى الدفع بأبناء الطائفة اليهودية اليمنية إلى الصفوف الأولى في ساحات المعارك.
وأعلن نشطاء بالطائفة اليهودية السبت (5 مارس 2016)، عن مقتل الطفل اليهودي اليمني “هارون البوحي” “١٧سنة” في اشتباكات مع القوات السعودية جنوب منطقة نجران؛ إثر مشاركته مع الحوثيين وقوات صالح في القتال بالجبهة الحدودية.
وقالت مايسة الرومي إحدى عضوات الطائفة اليهودية باليمن إن “هارون البوحي” قتل أمس الجمعة في معارك مع القوات السعودية جنوب منطقة نجران وإن أسرته المقيمة في أمريكا صدمت عند تلقيها نبأ مقتله، وفقا لصحيفة “المشهد اليمني”.
وكان اليهودي اليمني “يعقوب حاميم”، قتل قبل نحو أسبوع على الحدود اليمنية- السعودية في منطقة عسير؛ إثر مشاركته القتال في صفوف الحوثيين.
وكشفت تقارير صحفية، عن أن الجالية اليهودية في اليمن تقاتل بجوار الحوثيين، مشيرًا إلى أن أسرة “يعقوب حاميم” تسلمت جثمانه؛ إثر مقتله في الحرب بجوار الحوثيين وتمت إقامة مراسم الدفن والعزاء.
يُذكر أن الجالية اليهودية لديها علاقات متميزة مع الحوثيين والمخلوع، منذ عدة سنوات وأن العشرات منهم يقاتلون في صفوف الحوثيين في مختلف جبهات القتال في اليمن وعلى الحدود اليمنية السعودية.