اعلان

السفير العريني: الاعتداء على ممثليات المملكة في إيران كان مخططاً له.. والباسيج يقف وراء ما حدث

Advertisement

السفارة_0

كشف القائم بأعمال سفارة المملكة في طهران، السفير إسحاق العريني، أن الاعتداء على سفارة وقنصلية المملكة في إيران لم يكن ردة فعل بسبب تنفيذ الحكم الشرعي في قائمة الـ47 المدانين بالإرهاب.
وأضاف بحسب ما أوردت “الرياض”، بأن الأمر كان مخططاً له بسبب تراكمات سابقة، جعلت الإيرانيين يبحثون عن ذريعة لحرق السفارة، مؤكداً أن من نفذوا الاعتداءات يتبعون لجهات رسمية تدعمها ميليشيا الباسيج التابعة للحرس الثوري الإيراني.
وأشار إلى أن سفارة المملكة أحصت جميع اعتداءات الحرق والنهب التي قام بها مهاجمو السفارة في طهران والقنصلية في مشهد، وتم إبلاغ الجهات المختصة بذلك.