فيديو.. نائب كويتي يهدد دشتي: تبي نكسر المطّارات على رأسك

dashti

ما أدري انت ايش تبي، تبي نحطك اهني نكسر المطّارات (ويقصد بها حافظة الشاي الساخن) على رأسك قولنا ايش تبي؟، ذبحتنا، أحرجت الكويت، وأحرجت الشعب الكويتي. متى تصير انت آدمي؟”.
بهذا التساؤل الطريف بدأ النائب بمجلس الأمة الكويتي عبد الله الطريجي كلمته خلال جلسة لمجلس الأمة، وذلك لبحث رفع الحصانة عن النائب عبد الحميد دشتي، بعد أن اتهمه فيها أنه “ممثل لإيران وسوريا، والحوثيين، وحزب الله”.
وعلّق النائب الطريجي وفقا لموقع “العربية نت” على تصريحات وسلوكيات النائب دشتي خلال جلسة لمجلس الأمة، وقال إن دشتي “أداة للنظام الإيراني، وحزب الله وبشار الأسد”، وأضاف: “لا يمكن القبول أن يتعدى دشتي على أي دولة خليجية”.
وتابع:” أنا أفتخر بما اتهمني به دشتي، بأني أداة للنظام السعودي، أنا أتشرف وأفتخر أن أعمل لصالح السعودية”.وأكد الطريجي أن الشعب والحكومة الكويتية لن ينسوا أبدا الموقف السعودي إبان الغزو العراقي لدولة الكويت، وقال: “واجبنا كخليجيين وعرب ألا ننسى هذه المواقف المشرفة، كما ولن ننسى كيف فتح لنا الشعب السعودي أبوابه ومنازله لنا”.
وكان النائب الطريجي قد عدد إساءات دشتي المتكررة للسعودية ودول مجلس التعاون، خلال كلمته.كما ذكر كيف طالب دشتي في يونيو 2014 بضم إيران إلى دول مجلس التعاون.
وفي يوليو 2015 قام بزيارة بشار الأسد وافتخر بالتقاط صورة معه.وهاجم في أكتوبر 2014 الحكومة البحرينية، وعند بداية عاصفة الحزم استخدم من قبل إيران أسلوب الهمز واللمز لإساءة العلاقات، وقام بزيارة والد مغنية القيادي في حزب الله لتقديم العزاء بعد مقتله”.وواصل النائب عبد الله الطريجي توبيخه لدشتي، ووجه له سؤالا أمام كافة نواب المجلس قائلا: “العوائل يطلع عندهم واحد خبل واحد تاجر مخدرات، الحين احنا ابتلشنا فيك هنا في المجلس”.ووجه دعوته هذه للسلطة القضائية، حيث سبق أن رفعت الحصانة مرتين عنه. وطلب منها التعجيل بمحاكمته، وإعادة تبني موضوع محكمة أمن الدولة “للتعجيل بالبت بمثل هذه القضايا”.وقال: “غير معقول أن تستمر هذه القضية 8 أشهر، في كل مرة يتم تأجيلها من قبل دشتي”.وأضاف: “دشتي خبير بالمحاكم، ولديه كشكول للقضايا المرفوعة عليه، وأريد موقفا ثابتا من الأعضاء النواب داخل المجلس بحق تجاوزات النائب دشتي”.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا