الشيخ القرني على متن الطائرة في طريق العودة إلى الوطن

CckW6lUXIAAD3wI

تناقل مواطنون صورة، تظهر الشيخ عائض القرني، على متن الطائرة التي أقلته، إلى جانبه الطيار الذي طلب التقاط الصورة معه، بعد سلامته من الاعتداء الذي تعرض له في الفلبين، وعودته إلى الوطن.
وكان الشيخ القرني كشف في أول مداخلة له عقب الجراحة التي أجريت له بالفلبين بعد إطلاق النار عليه، الشيخ عائض القرني عن تفاصيل الحادثة التي وقعت له، مؤكدا أنه بخير وعافية وأنه خلال أيام سيكون قادرا على المشي والحركة بصورة طبيعية.
وقال “أنا بخير ومتعاف وبالمستشفى الآن والحالة مستقرة، وغداً سأتوجه إلى مانيلا وقد تجاوزت الخطر والحمد لله”.
وأشار إلى أنه تلقى 3 رصاصات، إحداها بيده والثانية بجانب المعدة والثالثة لم تصبه، متابعا: “ولكن الله سلم ونجوت، والحمد لله أُخرجت الرصاصتان من جسمي”.