ذابحة الطفلة في موسكو تكشف سر جريمتها

Ccjz3LnW4AA5LZb

بعد جريمتها المروعة التي هزت روسيا والعالم برمته، حين تجولت حاملة رأس طفلة بريئة في شوارع موسكو، قالت المربية الأوزبكية اليوم الأربعاء إن “الله أمرها” أن تفعل ذلك.
فبعد أن شوهدت في مقطع مصور تقتاد إلى داخل المحكمة، يرافقها عدد من رجال الشرطة، ظهرت جالسة داخل قفص الاتهام على ما يبدو، ملوحة بيدها وكأنها “تحيي الجماهير”، موزعة تحياتها على من حضر من الصحفيين.
وأدلت جولتشيخرا بوبوكولوفا البالغة من العمر 38 عاماً والأم لثلاثة أبناء بهذا التصريح للصحفيين الأربعاء وهي في قاعة محكمة بالعاصمة الروسية موسكو. وردت أيضا على سؤال عما إذا كانت تعترف بذنبها قائلة “نعم”، بحسب ما أفادت وكالة رويترز.
واعتقلت الشرطة الروسية بوبوكولوفا يوم الاثنين بعد أن طرحتها أرضاً وهي تمسك برأس الطفلة المقطوع خارج محطة للمترو في موسكو في حادث أثار مخاوف من أن يكون هجوما إرهابيا.
وقال محقق للمحكمة إنه حتى الآن لم يستدل على وجود شريك للمتهمة في الجريمة. في حين ذكر مسؤولون روس أنها مختلة عقلياً.

b8dfc8f3-857a-4530-bc8b-4c05aa282afa

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا