فيديو: لماذا امتنع رئيس البرلمان الياباني عن مصافحة السيسي؟

Capture

تعرض الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال كلمته في البرلمان الياباني فجر اليوم الأثنين، لموقف بين الإحراج والطرافة، وذلك حين جاء موعد كلمته في البرلمان الياباني، حيث مد السيسي يديه مصافحا رئيس البرلمان حين دعاه لكلمته، تاركا السيسي دون مصافحة دون أن ينتبه.
استقبل الرئيس السيسي الموقف بالضحك، وبعدها ضحك عدد من الحضور في البرلمان، قبل أن يدلي السيسي بكلمته الأولى عن رؤية مصر لتعزيز التعاون مع الجانب الياباني.
وبحسب موقع “مصراوي” فسر رئيس القسم واستاذ الدراسات اليابانية بكلية الآداب جامعة القاهرة عادل أمين الموقف الذي تعرض له الرئيس المصري، قائلا إن السلام في دولة اليابان يكون بالانحناء أمام الضيف، ونادرا ما يقوم اليابانيون بالسلام باليد على بعضهم البعض أو على أجانب.
وتايع عادل أن أحيانا يكسر اليابانيون القاعدة بالسلام على أطراف اليد، وليس اليد كاملة، لكن ذلك لا يكون في مؤسسات رسمية مثل البرلمان الياباني، والذي يضم أعضاء من كبار السن، يحافظون على التقاليد، خاصة أن البرلمان الياباني مكان مقدس يطبق الدستور.
وأكد أستاذ الدراسات اليابانية أن التحية جزء من الإرث الثقافي الياباني، وهى ملازمة للمواطن الياباني تماما كما يتكلم لغة اليابانية، لكن المصافحة باليد ليست منتشرة، ليس في اليابان فحسب، ولكن في كوريا والصين أيضا، وتعتبر التحية باليد “ليست من الأدب” في الهوية اليابانية.
وعلى نحو متصل، أكد عادل أن زيارة السيسي هى زيارة رسمية من المقام الأول، في الوقت الذي تنشط فيه دولة اليابان من الجانب الثقافي والشعبي في مصر، فاليابان أول من أنشأت الأوبرا، وكذلك قسم اللغة اليابانية في جامعة القاهرة، ولليابان أنشطة متنوعة تحفز من الجانب الثقافي بمصر، مضيفا أن النشاط من الجانب المصري في اليابان أقل كثيرا.
كما شهد السيسي، في زيارته الأولى لليابان، توقيعا لعدد من الاتفاقيات المشتركة بين الجانبين، فيما عبر خلال كلمته عن تقدير الشعب المصري لحضارة اليابان العظيمة، مستشهداً بالشعب الياباني الذي تمكن في تحقيق طفرة اقتصادية عالية في وقت قصير، معبرا عن اطلاعه إلى مواصلة التعاون مع اليابان في كافة المجالات.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا