هل المرأة إنسان يثير جدلًا في مواقع التواصل ؟

Capture

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي استنكارا عندما أعلن أحد المراكز التدريبية عزمه إقامة دورة بعنوان (هل المرأة إنسان)، وأثار الإعلان جدلا واسعا بين المواقع، الأمر الذي دفع المعهد لإلغاء الدورة سعيا لتهدئة عاصفة الانتقاد الموجهة إليه.
ووفقا لصحيفة عكاظ قال المستشار في إمارة المنطقة الشرقية الدكتور غازي الشمري، إن مثل هؤلاء يسيئون للمرأة وللمملكة وللدين الإسلامي الذي كرم المرأة، ونحن نحتاج دورات تدريبية لكن ليس على سبيل الانتقاص. وبين أن سلامة المضمون ليس مبررا لتسمية دورة بهذا العنوان، لأنه يوحي بغير ذلك، وتمنى من المؤسسات التدريبية أن تضبط تصرفاتها وتقدم مادة تخدم المجتمع لا أن تعود عليه بالسلب.
من جانبها رفضت الدكتورة هتون الفاسي التعليق على الموضوع واكتفت بالقول: إن الموضوع أتفه من أن يتم التعليق عليه. من جانب آخر أبدى المعهد استغرابه من هذه الهجمة والجدل الواسع المثار حول عنوان الدورة، وبين أنه لن يسمح بأي تجاوز على المرأة المسلمة من قريب أو بعيد، مستغربا من استنكار الموضوع رغم وجود عناوين مماثلة لبرامج فضائية دون أن تقابل بالاستنكار ذاته، وأعلنت في ختام بيانها إلغاء الدورة بحجة (دفع المفسدة).
إلى ذلك كشف مسؤول في المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، أن المؤسسة ستحاسب المعاهد المخالفة التي لا تلتزم بالأنظمة المترتبة على المعاهد مهما كان نوع المخالفة.