اعلان

العويران ينجو من المبيت خلف أسوار السجن

Advertisement

Advertisement

image-4-660x330

نجا اللاعب الدولي السابق سعيد العويران من المبيت خلف أسوار “السجن” أمس حيث أنقذته “الكفالة الحضورية”
وكانت هيئة التحقيق والادعاء العام في العاصمة الرياض قد استدعت العويران لأخذ أقواله حول الشكوى المرفوعة ضده من إدارة نادي الهلال قبل نحو 10 أيام. و كان الدولي السابق قد نفى ما نسب إليه في المقطع الصوتي الذي حمل قذف الهلاليين بما ليس فيهم، وشوهد حائراً منذ الساعات الأخيرة لصباح يوم أمس وحتى الساعة الخامسة عصراً، حتى توصل أخيراً إلى شخصية توافق على “كفالته”، لتتحول أوراق القضية إلى إدارة الأدلة والمعلومات الجنائية في وزارة الداخلية لمضاهاة الصوت والتحقق من إنكار العويران وفقا لصحيفة الرياضية.
الجدير بالذكر أن إمارة منطقة الرياض كانت قد أحالت شكوى نادي الهلال ضد اللاعب سعيد العويران إلى هيئة التحقيق والادعاء العام، وجاء في الخبر المنشور أن نادي الهلال اتهم العويران صراحة بالإساءة إلى النادي عبر تسجيل مسرب من قروب “واتساب” تناقله المتابعون بعد تتويج الفريق الأول لكرة القدم بالنادي بلقب مسابقة كأس ولي العهد.