فيديو: عقال النائب الكويتي حمد الهرشاني يتصدر المشهد من جديد

CG5UrxLVAAAbZLJ_resized-580x330

تصدر “عقال” عضو مجلس الأمة الكويتي حمد الهرشاني، الذي ضرب به النائب عبدالحميد دشتي، المشهد من جديد خلال الأيام الماضية، وتساءل مراقبون عن مصير “أغلى عقال” في التاريخ، حسب وصفهم.
وكان الهرشاني قد اضطر لـ”استخدام عقاله” بعد تطاول دشتي على السعودية و”عاصفة الحزم” خلال جلسة في مايو 2015، وبعدها بساعات قليلة، عرض مغردون على “تويتر” مبالغ وصلت إلى 400 ألف ريال مقابل العقال.
يأتي ذلك فيما أكد النائب السابق بمجلس الأمة جمعان الحربش أن ما يفعله دشتي يسيء للسعودية مرة، وللكويت مرات كثيرة.
ووفقا لصحيفة عكاظ أوضح الحربش أن دشتي وضع الكويتيين في خانة ناكري الجميل، وهم ليسوا كذلك والشعب السعودي يعلم ذلك، مشيرًا إلى أنه يستغل تمتعه بالحصانة البرلمانية للتطاول على المملكة.
وأضاف “يمكن أن ترفع الحصانة عن دشتي بسهولة إذا كانت هناك نية جادة لمعاقبته، خصوصًا أنه تسبب بألم للشعب الكويتي الذي يعلم يقينا أن للسعودية مواقف لا يمكن أن تنسى ووقفات تاريخية، وبين البلدين علاقة وفاء راسخة”.
وأكد الحربش أن دشتي لا يعمل لوحده، قائلًا “تتمثل خطورة ما يفعله دشتي وأتباعه، وهم ليسوا بقليل لكنه الأوقح بينهم والأكثر استفزازا، في أنها تأتي والمملكة بقيادة الملك سلمان بن عبدالعزيز تخوض مواجهة مصيرية مع المشروع الإيراني الذي أحرق عدة دول عربية، وكاد أن يختطف اليمن حتى قامت عاصفة الحزم، وبدأنا نشعر بالفخر وأننا كعرب وخليجيين نقاوم مشروعها”.
أما النائب السابق عادل الدمخي فقال “تكررت تطاولات دشتي على السعودية ودول خليجية عدة، بل إنه هاجم قضاة الكويت بعد محاكمة خلية إرهابية لها علاقة بإيران، ورغم كل الشكاوى التي قدمت ضده من سفارات دول عدة ومن القضاء، إلا أنها تحفظ عند وزير العدل، ولا تذهب لمجلس الأمة لرفع الحصانة عنه، وقبل أيام طالبت بمساءلة مجلس الأمة ووزير العدل: لماذا لا ينظر في الشكاوى ضد دشتي، وتأخذ مجراها الطبيعي؟”.
وأضاف “السعودية عمق الكويت، وهي بلدنا، ولا نعلم لماذا السكوت على وقاحة دشتي، ولا أجد لها أي مبرر، وصحيح أن الحكومة الكويتية تبرأت أكثر من مرة من مواقف دشتي، لكننا لم نشاهد أي تحرك فعلي ضده”.
وكانت مصادر مطلعة قد كشفت أول من أمس عن تحرك رسمي في الكويت لمحاسبة دشتي على خلفية مهاجمته وإساءته للمملكة عبر مداخلة له على فضائية تابعة للنظام السوري، بعد اتهامه لها بأنها مصدر للجماعات الإرهابية، ومطالبته المجتمع الدولي بضربها.
وأوضحت المصادر أن السفارة السعودية أبلغت السلطات الكويتية بإساءات النائب دشتي المتكررة ضد المملكة، الذي ينافح عن إيران وسياساتها، مطالبة في الوقت نفسه بإيقافه عند حده، ومنع تجاوزاته وأكاذيبه واتهاماته الباطلة.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا