الرئيسيةاخبارمحلياتمذيعة الاقتصادية تكشف حقيقة مشاجرة تلفزيون المدينة
محليات

مذيعة الاقتصادية تكشف حقيقة مشاجرة تلفزيون المدينة

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

a2821cee-6e94-4e62-b1d6-112346cfe2c2

نفت الإعلامية حنان حسين، مذيعة ومعدة قناة “الاقتصادية” السعودية، صحة ما نُسب إليها من تصريحات بشأن تدخل شرطة المدينة المنورة لفض مشاجرة حدثت داخل تلفزيون المدينة على خلفية عبث طفلها بالأجهزة.
ووفقا لموقع عاجل قالت مذيعة قناة “الاقتصادية”،، إنه ليس من اختصاصها إصدار أي تصريح بخصوص ما تم تداوله حول مشاجرة وقعت داخل مبنى التلفزيون بسبب طفلها، مؤكدة أنه لا علاقة نهائيًّا بين خبر الشجار وطفلها.
وأضافت: “أريد توضيح ما نشرته إحدى الصحف تحت عنوان (الشرطة تفض شجار في تلفزيون المدينة على خلفية عبث طفل مذيعه بالأجهزة).. يوم الثلاثاء (23 فبراير 2016)، وفي نهاية الدوام الرسمي، طلب ابني مني اصطحابي وأبدى رغبته في مشاهدة كواليس هذا العالم (التلفزيون)، الذي يشاهد والدته يوميًّا من خلاله، وقمت بتصويره في المنطقة التي تحتوي الأجهزة القديمة، والتي لا تستخدم حاليًّا”.
وذكرت المذيعة أن طفلها لم يعبث بأي جهاز، وإنما فضول وبراءة الأطفال دفعته للاستطلاع، ولم ينتج عن ذلك أي أضرار أو تلف، ورغم أن المقطع خاص بأم صورت طفلها ولا يحتوي على إساءة أو تلميح، والموقع الذي تم التصوير فيه تم تنظيم زيارات له عدة مرات لأطفال المدارس وبعض الجهات الحكومية، إلا أن البعض ضخم الموضوع، وأعاد نشر الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي بدافع الإساءة”.
وشددت مذيعة “الاقتصادية” على أن بعض الصحف نشرت الخبر المذكور، مصحوبًا بكلمات للطفل (أريد ألعب بهذه الألعاب)، قائلة: “طفلي عندما سألته ماذا تفعل أجاب بعبارة: (أنا أعمل)، ما يوضح أن روح العمل معززة بداخل الطفل وليس اللعب كما زعمت بعض الصحف ووسائل التواصل الاجتماعي”.
وأشارت إلى أن بعض الصحف لم تستند في معالجاتها إلى أي صورة رسمية، بل استخدمت مقاطع من وسائل التواصل الاجتماعي، والخاصة بي وحدي، وهو ما يفقد مصداقية الخبر، ويوضح أن وراء كل ذلك عملية تشهير متعمدة.
وفيما يتعلق بتوجيه محطة تلفزيون المدينة إنذار لها، أوضحت أن هذا لم يحدث على الإطلاق حتى هذه اللحظة، مشيرة إلى أنه لم يوجه لها أي توبيخ، ولم يطلب منها أي إفادة من إدارة المحطة بخصوص هذا الأمر، معربة عن استغرابها من ربط الشجار بالطفل كون لا علاقة نهائية لطفلها بموضوع الشجار، ومحاضر الشرطة تثبت ذلك.
واختتمت مذيعة الاقتصادية، حديثها، بالتأكيد على أن إقحام طفل لا يتجاوز السابعة من عمره في موضوع مثل هذا، يعتبر منافيًا للإنسانية وتشهيرًا بطفل بريء، مؤكدة احتفاظها بحقها في رفع دعوى ضد كل من أساء لها وشهر بها هي وابنها الصغير.