الرئيسيةاخبارمحلياتالاستغفار والتوبة.. آخر كلمات بدر الرشيدي قبل استشهاده
محليات

الاستغفار والتوبة.. آخر كلمات بدر الرشيدي قبل استشهاده

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

153246204834

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، السبت (27 فبراير 2016)، صورًا لآخر كلمات جندي قوّات الطوارئ الخاصة بمنطقة القصيم، بدر حمدي الرشيدي، عبر تطبيق واتس آب قبل أن يلقى ربه بعد إطلاق الرصاص عليه.
وتُظهر الصور المتداولة لجوء “الرشيدي” إلى الله بالاستغفار والتوبة قبل ساعات من وفاته، قائلا: “أستغفر الله، أستغفر الله، أستغفر الله وأتوب إليه، لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين”.
وكان الرشيدي استُشهد على أيدي مجموعة تنتمي لتنظيم “داعش” الإرهابي، بعدما قاموا باستدراجه إلى القصيم، وإطلاق النار عليه.
وأثارت الحادثة استياء عامًّا بين المجتمع السعودي ونشطائه عبر مواقع التواصل، حيث استنكروا بشاعة الجريمة وترحموا على الشهيد المغدور.
وكتب الداعية عائض القرني عبر حسابه على تويتر: “شوّهوا الدين، وقتلوا المصلين، وغدروا بالآمنين، وسفكوا دم الأقربين”، فيما توجهت الدكتورة، نوال العيد، عضو مجلس الأمناء بمركز الحوار الوطني، إلى الله بالدعاء أن يغفر للشهيد ويتقبله في الصالحين.
وفي السياق ذاته، استنكر الداعية محمد العريفي الجريمة، واصفًا إياها بأنها هتك لحرمة الرحم، وهو ما عبر عنه الصحفي خالد المطرفي، بتغريدة جاء فيها: “ما يفعله الدواعش في الغدر بأقرب الناس لهم يفوق غدر وخيانة اليهود”.

Capture (2)