مبتعث سعودي بملامح أوروبية: حجاب زوجتي أكثر شيء يعلّق عليه الأمريكيون – فيديو

شسيسشي

روى المبتعث السعودي بندر المحمدي، الذي يدرس القانون في جامعة “كنساس”. أن أكثر سؤال يواجه -خلال تواجده في الولايات المتحدة- يتعلق بحجاب زوجته، ما يؤكد حاجة الغرب لفهم الإسلام.
قال موقع “كنساس سيتي”، إن المحمدي -الذي يدرس القانون في لورنس بجامعة كنساس- يرتدي نظارة طبية ولحيته خفيفة، مثله مثل أي طالب آخر. مشيرة إلى أن ملامحة أوروبية، رغم أنه من السعودية.
ووفقا لموقع عاجل نقل الموقع عن المحمدي قوله: “الناس هنا يعتقدون أنني من أوروبا، حتي يروا زوجتي بالحجاب، فيعرفون على الفور من أين أنا”.
وأضاف المحمدي أنه اختار الدراسة في لورانس؛ لأنها مجتمع صغير، ولكنه متفتح وبعيد عن الأفكار المتشددة والمحافظة تجاه الآخر.
وأوضح المحمدي (31 عامًا) -الذي وصل إلى الولايات المتحدة عام 2014، ثم اصطحب زوجته وطفليه للعيش معه، أنه جاء لدراسة القانون، رغم أن أسرته بعيدة عن هذا المجال، لكنها شجعته وأعطته الحرية لدراسة ما يشاء.
وأكد المحمدي -الذي تربّى في المدينة- أنه يعيش في سلام وسط المجتمع المحلي في لورانس، وأن الناس في المجتمع المحلي يحترمون ديني، ولكن أكثر سؤال يوجه إليه، يتعلق بالحجاب الذي ترتديه زوجته.
وذكر أن الناس دائمًا تسأله عن الأعمال الإرهابية في كل مكان. مؤكدًا أنه يخبرهم أن الإسلام يدين كل هذه الأفعال.
وقال المبتعث السعودية، إنه لا يهتم بالسياسية الأمريكية ولا الجمهوريين والديمقراطيين؛ لأنه ليس لديه وقت. مؤكدًا أن دراسة القانون تشغل كل وقته.
وقال: جئت إلى هنا للتركيز على دراستي. ليست لدي أية فكرة عن القضايا السياسية أو الانتخابات.. عندما تذهب إلى مدرسة القانون، لن يكون لديك الوقت للاستماع أو القراءة عن تلك الأشياء. لديك فقط الوقت لمدرسة القانون”.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا