الرئيسيةاخبارمحلياتعودة المحتسبين مجدداً ضد رياضة المرأة
محليات

عودة المحتسبين مجدداً ضد رياضة المرأة

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

عادت جموع من «المحتسبين» إلى التجمهر مجدداً، ليس في معرض الكتاب، إذ إنه لم يبدأ بعد، لكن أمام الرئاسة العامة لرعاية الشباب.
وجاء ذلك التجمع للاعتراض على مضامين حديث تلفزيوني، (قال أكثرهم إنهم لم يشاهدوه) بثته «قناة غنائية»، لا تجوز مشاهدتها بحسب قولهم!
وكان الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير عبدالله بن مساعد، أدلى في حوار صحافي عبر «روتانا خليجية»، برؤيته حول رياضة المرأة في بلاده، ورأى أهمية أن تزاول السعوديات الرياضة في أماكن مخصصة لهن.
واحتشد 38 شخصاً أمام مبنى «الرئاسة»، وقالوا إنهم «وفد شعبي»، كان لافتاً أن أكثرهم من كبار السن، يطالبون بمنع المرأة من مزاولة الرياضة، طبقاً لتسجيل مرئي لقائد المجموعة، عطية السلمي الذي ظهر أثناء مغادرة المجموعة للمجمع الأولمبي الرياضي يتحدث في «المقطع المرئي»، الذي تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
وبحسب صحيفة الحياة أمضى المتجمهرون ثلاث ساعات كاملة في مجلس ضيافة داخل مبنى الرئاسة، بعد أن جرى استقبالهم من جانب موظفي «الشباب»، الذين حاولوا التعاطي معهم، قبل أن تأتي الشرطة وتطالبهم بالمغادرة. وقام بعض أفراد المجموعة بالتقاط صور مباني مجمع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي وأخرى لهم أثناء وجودهم في مجلس الضيافة، ومن ثم ظهرت صورهم تلك مباشرة عبر حسابات غير معروفة في «تويتر» مدون بها «هاشتاقات» عدة مسيئة للرياضة وللمرأة السعودية، إلى جانب إعلان بيان عن المجموعة.
في المقابل، فضلت الرئاسة العامة لرعاية الشباب عدم التعليق على هذا التجمع، بعدما قامت شرطة الرياض بإجلاء المتجمهرين من مجمع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي، فيما علق كثير من الاعلاميين عبر «تويتر»، واعتبروا ما قامت به المجموعة «مخالفة للأنظمة، وخطوة غير حضارية»، رافضين في الوقت ذاته الإساءة لجهاز حكومي.