الرئيسيةاخبارعربية وعالميةفيديو: كيف حاولت قناة العربية ترقيع ما أفسده حكاية حسن؟
عربية وعالمية

فيديو: كيف حاولت قناة العربية ترقيع ما أفسده حكاية حسن؟

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

89807990

بعد الهجوم العنيف الذي واجهته قناة “العربية” لبثها فيلما وثائقيا يتناول الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله والذي حمل عنوان “حكاية حسن” ورأى فيه الجمهور السعودي مادة دعائية روجت لنصر الله بدلا من انتقاده في ظل مواقفه العدائية للسعودية، لجأت القناة، على ما يبدو، لـ”ترقيع” الخلل والتأكيد على أنها معادية للحزب.
وواجهت “حكاية حسن” انتقادات واسعة من قبل شخصيات سياسية وكتاب سعوديين وصلت إلى حد اتهام العربية بتلقي الأوامر من الضاحية و”التواطئ” مع حزب الله بعد قرار السعودية إلغاء الهبة المقدمة للجيش اللبناني عدا عن مئات التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي الرافضة لمضمونه.
ونشر موقع “العربية نت” تقريرا اليوم بعنوان “نصر الله.. جندي الولي الفقيه في وجه العرب” تحدث عن محاولاته لتحويل لبنان إلى بلد فارسي وليس عربيا. كما اتهم التقرير نصر الله بالإشراف على عمليات التحويل المذهبي الذي قالت إنه كان وراء وضع خطهها في مناطق كفريا والفوعة والقلمون والزبداني.
ونشر موقع العربية تقريرا آخر تناول حزب الله وما أسماها “دويلته” تحدث عن انفراد حزب الله بقرار التدخل العسكري بسوريا.
وذكر التقرير بما فعله حزب الله ببيروت عام 2008 حين سيطر على العاصمة اللبنانية بعد اشتباكات عنيفة مع عناصر من تيار المستقبل على خلفية كوابل الاتصالات الخاصة بالحزب المارة بجانب مطار بيروت الدولي، بالإضافة إلى سرد قضية المتهمين باغتيال رئيس وزراء لبنان الراحل رفيق الحريري واتهام عناصر من الحزب ورفضه تسليمهم للمحكمة الدولية.
لكن اللافت في الأمر هو قيام صفحة قناة العربية على موقع “تويتر” باستعادة مواد إخبارية وتقارير صحفية بعضها قديم وبعضها نشر قبل أيام موجهة ضد حزب الله وأعادت الصفحة تغريدها قبل ساعات.
وأعاد “تويتر” العربية نشر فيديو لبرنامج الإعلامي اللبناني الساخر نديم قطيش قبل ساعات علما بأن الفيديو منشور على موقع “يوتيوب” من العام الماضي.
كما نشر حساب العربية سبع تغريدات ضمت كل منها مادة صحفية مختلفة عن حزب الله اللبناني تضمنت تقريرا عن تجارته بالمخدرات والسجون السرية في سوريا ومقالات عن العلاقة بين نصر الله وإيران وإسرائيل.
ولعل التذكير بحصار مضايا أيضا لمهاجمة الحزب كان حاضرا، ونشرت تغريدة قبل ساعات لتقرير إخباري على قناة العربية بتاريخ 15 من الشهر الماضي.
وعلى الرغم من محاولات “العربية” ترقيع الخرق، إلا أن هجوم المغردين ما زال متواصلا عليها ومطالبا إياها بـ”إصلاح الخطأ” وتقديم اعتذار لمشاهديها على اعتبار أن تمويلها سعودي.
ولجأ مغردون على هاشتاغ “حكاية_حسن” إلى إنتاج فيلم قصير بعنوان “فيلم حكاية حسن النسخة السعودية”، يسرد بطريقة مغايرة لما قدمته العربية عن قصة أمين عام حزب الله وما فعله بلبنان وسوريا ويتضمن مشاهد لتاجر المخدرات نوح زعيتر المرتبط بالحزب ومشاركة حزب الله بالقتال ضد الثورة السورية.