الرئيسيةاخبارمحلياتمسؤول بقطار الحرمين: تأجيل التشغيل لـ2017 بسبب إجراءات السلامة.. ولا عقبات
محليات

مسؤول بقطار الحرمين: تأجيل التشغيل لـ2017 بسبب إجراءات السلامة.. ولا عقبات

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

Capture

قال مسؤول في مشروع قطار الحرمين، إن تأخير التشغيل الفعلي للقطار حتى نهاية 2017، رغم أن أجزاء المشروع ستنتهي بنهاية ديسمبر المقبل، يعود إلى أن القطار يستهدف تشغيلاً آمناً بنسبة 100% بلا أي حوادث، أو مشاكل فنية؛ نظراً لأن سعة أصغر قطار تعادل طائرة جامبو.
وأشار المسؤول – الذي فضل عدم ذكر اسمه – إلى أن النسبة الفنية لحوادث القطارات الكهربائية تصل إلى صفر%، إلا أن الأخطاء البشرية مثل دخول سيارات المواطنين وقت التشغيل لمسار القطار، قد تشكل خطورة بالغة.
وشدد المسؤول على حرص إدارة المشروع على تحقيق أعلى معدلات السلامة؛ إذ يوفر المشروع قطارات سريعة بأحدث التقنيات المستعملة في القطارات العالمية، مبيناً أنه رغم وصول القطارات منذ ديسمبر 2014، إلا أن اختبارات التشغيل والفحص ما زالت قائمة على قدم وساق كتشغيل تجريبي بين رابغ والمدينة المنورة، وفقاً لـ “الاقتصادية”.
وعزا ضرورة اختبارات التشغيل والفحص، إلى أن أي أخطاء في تشغيل القطارات الكهربائية السريعة يعتبر كارثة حقيقية؛ إذ يتكون المشروع من 35 قطاراً كهربائياً، سعة القطار الواحد 417 راكباً، أي أن أصغر قطار تعادل سعته سعة طائرة “جامبو” أو أكثر، وهناك قطارات أخرى يمكن تشغيلها وقت الذروة تحمل 834 راكباً؛ ومن هنا يأتي حرص إدارة المشروع على مسألة السلامة.
ونفى المسؤول وجود أي تأخر أو عقبات تواجه مشروع قطار الحرمين السريع في الوقت الراهن، مؤكداً أن جميع دفعات المخصصات المالية للمشروع تُصرف في الوقت المحدد لها، مبيناً أن غالبية الميزانية والمقدرة بـ 64- 67 مليار ريال محددة منذ عدة سنوات، ولم يتم تقليصها.
وأشار إلى أن قطار الحرمين مخصص بالدرجة الأولى للمواطنين من سكان وزائري المنطقة الغربية والحجاج والمعتمرين بالدرجة الثانية، خلال المواسم، كما أنه مخصص للركاب وليس للبضائع.
وأضاف أن: “الرحلة الواحدة من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة تستغرق 110 دقائق، ومن مكة المكرمة لجدة 21 دقيقة أو أقل، ومن محطة السليمانية بجدة لمطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد 14 دقيقة أو أقل، ومن المطار لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية برابغ 36 دقيقة أو أقل، ومن رابغ للمدينة المنورة 61 دقيقة، أو أقل مع احتساب مدة التوقف.
وأوضح: “أنه يمكن قطع تذكرة مباشرة ما بين مكة والمدينة دون توقف ودون تكلفة إضافية، حيث تعتبر ميزة إضافية في المشروع وبرمجياته غير متوافرة في قطارات العالم”، لافتاً إلى أن القطار يربط أهم مدن في المملكة من ناحية كثافة السكان والمكانة الاقتصادية والتجارية.