الرئيسيةاخبارمحلياتجامعة إيداهو تتواصل مع الملحقية السعودية لمعرفة مصير المبتعثين
محليات

جامعة إيداهو تتواصل مع الملحقية السعودية لمعرفة مصير المبتعثين

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

جامعة-ايداهو-امريكا

أعرب نائب رئيس جامعة “إيداهو” عن مخاوف الجامعة من تغييرات في برنامج الملك عبدالله للابتعاث، بما قد يؤثر على عدد الطلاب السعوديين في الجامعة.
وقال موقع “إيداهو جورنال”، إن هناك 544 طالبًا سعوديًّا مسجلين في العام الدراسي الحالي بالجامعة، وإن أي تغيير في سياسية الابتعاث، ربما قد يضرّ بمصالح الجامعة، حيث يموّل برنامج الملك عبدالله مصارف هؤلاء الطلاب.
وقال نائب رئيس الجامعة، سكوت سكولز، إن المشكلة الحالية، هي أننا لم نتمكن من الحصول على توضيح من الملحقية الثقافية السعودية. مشيرًا إلى أن هذه التغييرات -حتى الآن- لم تؤثر على جامعة إيداهو.
وقال الموقع، إن جامعة ولاية إيداهو أرسلت إلى الملحقية الثقافية للاستفسار، ولكنها لم تتلقّ ردًّا حتى الآن. وقال سكولز، إن هناك شائعات بأن تغييرات كبيرة سيتم تطبيقها على برنامج المنح الدراسية السعودي. ومن شأن هذه التغييرات أن تضع قيودًا على الجامعات التي تستضيف الطلاب السعوديين الجدد الذين يأتون إلى الولايات المتحدة.
وبحسب صحيفة عاجل قال سكولز، إنه يأمل في ألا يؤثر إجراء تغييرات على برنامج المنح الدراسية السعودي، على الطلاب الحاليين في الجامعة، بحيث يكونون قادرين على استكمال برامجهم في الجامعة. ومع ذلك، فان الوافدين الجدد ينبغي أن يخضعوا لقيود تضعها الجامعات تتوافق مع المعايير الدولية.