فيديو: طفلة تبكي حرقة على نهاية ولاية أوباما

458695

انفجرت طفلة لا يتجاوز عمرها الثماني سنوات بالبكاء لعلمها بقرب نهاية ولاية أوباما الثانية كرئيس للولايات المتحدة الأمريكية، التي تنتهي في يناير 2017، فما إن عرفت بهذا الأمر حتى دخلت في نوبة بكاء شديدة.
التقطت جدة الطفلة وتدعى كابرينا دي هاريس مقطع فيديو رفعته على حساباتها على شبكات التواصل الاجتماعي، يوم 15 فبراير (شباط) الجاري، بينما تبكي الطفلة التي لم يُذكر اسمها، وتحاول جدتها أن تستفسر منها عن سبب بكائها، فتجيبها الطفلة بأن أوباما سيرحل.
وسعت الجدة، التي يتضح من البروفايل الخاص بها على فيس بوك أنها تقطن في مدينة برمنغهام بولاية ألاباما الأمريكية، تهدئة حفيدتها وتوضيح الأمر لها، قائلة لها “لا تبكي عزيزتي، لكن هو يستطيع الخدمة لولايتين فقط”، لكن الطفلة لم تستجب لطلبها، وظلت تبكي بحرقة، وحين أخبرتها جدتها بأن الشعب الأمريكي سيصوت لرئيس آخر جديد، أجابتها، وسط البكاء: “أنا لست مستعدة للتصويت لرئيس جديد”، وعلى الرغم من أن الجدة فسرت لها بأن مدة حكم أوباما لأمريكا 8 سنوات فقط، غير أن الطفلة ناشدت جدتها لكتابة خطاب له.
والتمست هاريس لحفيدتها العذر لبكائها، وكتبت على حسابها في فيس بوك إن الطفلة وهي بنت الثمانية سنوات ترعرت وأوباما رئيسها ورئيس دولتها منذ نشأتها، فلم تتخيل أنه سيرحل في نهاية ولايته الثانية ولن يعود رئيسها ثانية.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا