الرئيسيةاخبارعربية وعالميةالسفير الروسي في الأمم المتحدة يوبخ بشار الأسد ويطالبه بالامتثال لأوامر الكرملين
عربية وعالمية

السفير الروسي في الأمم المتحدة يوبخ بشار الأسد ويطالبه بالامتثال لأوامر الكرملين

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

a5ec403681498921b92ddbbfe94264a7

صرح سفير روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، “فيتالي تشوركين”، أول أمس الخميس، أنه “يجب على نظام بشار الأسد في سوريا الامتثال لتوصيات الكرملين، للخروج من الأزمة التي تشهدها بلاده”، مشددًا أن بلاده “بذلت جهوداً كبيرة من الناحية الدبلوماسية والسياسية والعسكرية فيما يتعلق بالأزمة السورية”.
وتطرق تشوريكين، في حديثه لصحيفة “كوميرسانت” الروسية، إلى تصريحات رئيس النظام السوري بشار الأسد حول “مواصلتهم القتال حتى الانتصار”، وقال “تصريحات الأسد لا تتوافق مع جهود روسيا الدبلوماسية”، مضيفا إن التعليقات التي أدلى بها الرئيس السوري بشار الأسد بأنه يريد استعادة السيطرة على كامل الأراضي السورية لا تتسق مع آراء روسيا حليفته الرئيسية. وفق ما ذكرته تقارير عربية
وفي أول مؤشر علني على وجود اختلاف بين وجهتي نظر موسكو ودمشق قال سفير روسيا فيتالي تشوركين إن روسيا ساعدت الأسد على تغيير موازين الحرب ولذلك فلزاما عليه الآن إتباع الخط الروسي والالتزام بمحادثات السلام.
وأوضح المسؤول الروسي “استمعت إلى تصريحات الأسد.. هذه التصريحات لا تتوافق مع جهود روسيا الدبلوماسية، وهناك أمور حول الأزمة السورية، كمسار فيينا، ووقف إطلاق النار المتوصل إليه في ميونخ الألمانية، وإيقاف الأنشطة العسكرية، ويجري العمل عليها”.
وتابع تشوركين “في هذه الحالة أعتقد أنه يجب ألا يوجهنا ما يقول (الأسد) ولكن مع كل احترامي لتصريحات شخص رفيع المنصب مثله علينا أن يوجهنا ما يفعله في النهاية”.
وأضاف تشوركين، أن لدى النظام السوري “فرصة” للخروج من الأزمة، وهي “الامتثال لتوصيات روسيا”، وإلا “سيواجه موقفاً صعباً”.
وأشار تشوركين إلى أنه«ولكن إذا حادوا عن هذا الطريق بشكل ما – وهذا مجددا في رأيي الشخصي – فمن الممكن أن يظهر موقف شديد الصعوبة. بما يشمل السوريين أنفسهم. لأن أيا ما كانت قدرات الجيش السوري فقد كانت العمليات الفعالة للقوات الجوية الروسية هي التي مكنتهم من دفع معارضيهم إلى خارج دمشق».
ولفت تشوركين إلى أن”قوات النظام لم تصمد أمام خصومها قبل العمليات الروسية، كما أن التقدم الذي أحرزت مؤخرًا، كان بفضل الدعم الذي وفرته مقاتلات الجيش الروسي”.
وحذر المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة قائلًا “إذا بقي النظام على رؤيته بالقتال حتى إحراز النصر، دون وقف إطلاق نار، ستبقى هذه الأزمة مدة طويلة جداً”، على حد تعبيره.
وأردف تشوركين إلى أن روسيا تعمل نحو التسوية السلمية للأزمة السورية وإن محاولة استعادة السيطرة على كامل البلاد سيكون تصرفا بلا جدوى وسيسمح للصراع بالاستمرار للأبد.