الرئيسيةاخبارعربية وعالميةالحوثيون يستخدمون سلاح التجويع.. والمقاومة تحرر الجوف
عربية وعالمية

الحوثيون يستخدمون سلاح التجويع.. والمقاومة تحرر الجوف

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

الحوثيين_24

أكدت معلومات، الجمعة (19 فبراير 2016)، تحرير معظم مناطق محافظة “الجوف” اليمنية، وتطهيرها من ميليشيات “الحوثي-صالح”، عبر الدعم اللوجستي الذي توفره قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، لقوات الجيش والمقامة والشعبية، وقال القيادي في المقاومة الشعبية بمحافظة الجوف، الحسن أبكر، “إن مليشيات الحوثي الانقلابية تعصف بها الخلافات، إثر الانكسارات والهزائم المتوالية في الجبهات في نهم والجوف ومأرب”.
في المقابل، انتهجت المليشيات سياسة “تجويع وتخويف اليمينين وتهجيرهم من منازلهم وقراهم”، باستخدام قوة السلاح والبطش وانتهاك كل المحرمات، عبر قتل الأبرياء وتدمير المنازل والمؤسسات العامة وقطع مصالح الناس وتنفيذ حملات الاعتقالات والاختطاف، بحسب ما أوردته صحيفة “المدينة”.
أكدت مصادر (بحسب موقع 24 الإماراتي)، أن الجيش اليمني سيطر على كامل مديرية المسراخ، وكبد الميليشيات الانقلابية خسائر فادحة بالأرواح والمعدات، وقال قائد اللواء 135 مدرع في محافظة تعز العميد عدنان الحمادي، إن قوات الجيش الوطني طهرت مركز مديرية المسراخ بالكامل و”أصبحت جميع المصالح الحكومية مؤمنة من الجيش الوطني والمقاومة، ولم يبق سوى أجزاء من منطقة الأقروض، أي بما نسبته 8 إلى 10% من أرياف المديرية التي لا زالت المعارك مستمرة فيها”.
وبحسب صحيفة “عكاظ” فإن السيطرة على الأرياف -المتمثلة في الخط الرابط بين الأقروض والعروس، بمديرية جبل صبر- له دور مهم في فتح الطريق الرابط بين عدن وتعز عبر جبل صبر مع أن العدو يستميت في القتال عليها الآن.