الرئيسيةاخبارعربية وعالميةالقضاء الإيطالي يحقق مع أكبر أبناء أردوغان في قضية فساد مالي كبيرة
عربية وعالمية

القضاء الإيطالي يحقق مع أكبر أبناء أردوغان في قضية فساد مالي كبيرة

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

218327_bxx-609x336

أفاد مصدر قضائي أن القضاء الايطالي يحقق مع نجل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للاشتباه بتهريبه مبالغ مالية ضخمة من تركيا الى ايطاليا ،اثر شكوى تقدم بها رجل الاعمال التركي مراد هكان اوزان المعارض المقيم في المنفى.
وفتحت نيابة بولونيا في وسط شمال إيطاليا التحقيق بحق بلال أكبر أبناء أردوغان ، حيث قال اوزان أن بلال هرّب إلى ايطاليا ومعه مبالغ كبيرة من المال وفريقا من الحراس الشخصيين المسلحين الذين لم يسمح لهم بدخول ايطاليا، لكنهم عادوا لاحقا بجوازات سفر دبلوماسية، وفق الصحافة الايطالية.
ويعتبر بلال الذي وصل خلال صيف 2015 إلى بولونيا هو أحد المشتبه بهم الرئيسيين في فضيحة فساد كبيرة تم الكشف عنها في ديسمبر/كانون الاول 2013 ونجح أردوغان حين كان رئيسا للوزراء في الالتفاف عليها بأن قاد حملة شرسة على من كشفوها وطالت حملته الشرطة والقضاء والاعلام، حسب موقع “ميدل ايست أون لاين”.
وسافر بلال أردوغان إلى ايطاليا بعد الانتخابات التركية في يونيو 2015 بعد أن خسر حزب العدالة والتنمية الاسلامي المحافظ بزعامة والده الاغلبية المطلقة في البرلمان قبل أن يستعيدها في الانتخابات المبكرة التي جرت في نوفمبر من العام الماضي والتي دفع نحوها بشدة وأشفعها بحملة ترهيب على خصومه والناخبين.
وفي تلك الفترة (يونيو 2015 ) افاد حساب باسم فؤاد عوني – صوت تركيا على تويتر بأن بلال أردوغان سافر الى ايطاليا في 27 سبتمبر ومعه مبالغ كبيرة لإدارة اموال العائلة من هناك.
في شتاء 2013- 2014 شهدت حكومة أردوغان عندما كان رئيسا للوزراء فضيحة فساد كبيرة اتهم فيها وزراء كما اتهم بلال بالرشوة واساءة استخدام النفوذ، لكن كل التحقيقات التي فتحت في تركيا تم حفظها.
وينفي بلال أردوغان ان يكون قد هرب من بلاده، مؤكدا انه وصل الى ايطاليا لإنهاء دراسة الدكتوراه في الجامعة التي نال منها اجازته في 2007.
ومن المتوقع أن تعزز التحقيقات الايطالية الاتهامات السابقة لنجل أردوغان بالتورط في فضائح فساد مالي وبالكسب غير المشروع واستغلال النفوذ ضمن صفقات ضخمة عقدها.