الرئيسيةاخبارمحلياتتعليم ينبع تحقّق في واقعة طالب المرامية.. وتؤكّد: لا للعقاب البدني واللفظي
محليات

تعليم ينبع تحقّق في واقعة طالب المرامية.. وتؤكّد: لا للعقاب البدني واللفظي

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

56c43e62e5f65

أعلنت إدارة التعليم بمحافظة ينبع، بدء التحقيق اليوم، مع معلم مدرسة ابتدائية بالمرامية التابعة لمكتب التعليم بقطاع العيص، في حادثة الضرب التي تناقلتها وسائل التواصل الاجتماعي.
وذكرت إدارة التعليم أنها ترفض مثل هذا التصرف غير التربوي في جميع مدارسها، مشيرة إلى أن التعاميم الدورية المبلغة لجميع المدارس تشدّد على منع العقاب البدني واللفظي والنفسي بكل أشكاله وصوره وبأي حال من الأحوال من جميع العاملين بالمدارس، كما تؤكّد على استخدام الوسائل والبدائل الإرشادية التربوية في التعامل مع الحالات.
وكشف مدير التعليم بمحافظة ينبع، أنه تم تشكيل لجنة من الأقسام المختصّة ستقوم بمتابعة حادثة الضرب المتداولة، مشيراً إلى أن النظام يحفز المعلمين والمعلمات والطلاب إضافة إلى وضع الضوابط في حال مخالفته.
وقال: “معاقبة الطلاب بالضرب أمر تمنعه الوزارة وتحذّر منه لما يترتب عليه من آثار سلبية على الجانب التربوي في العملية التعليمية، كما تؤكّده إدارات التعليم دائماً من خلال التعاميم الدورية والنشرات التربوية”.
وأضاف: “هناك أدلة إجرائية تنظيمية كافية في حال عدم انضباط الطلاب يمكن تطبيقها واستخدامها من قِبل المعلم والمعلمة أو الإدارة المدرسية لمعالجة جميع المواقف السلوكية”.