الرئيسيةاخبارمحلياتجلسة عاصفة تنتظر الشورى حول تصنيف العشش والخيام مساكن
محليات

جلسة عاصفة تنتظر الشورى حول تصنيف العشش والخيام مساكن

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

8d38d06aaa4b116

مواضيع وقضايا ساخنة تنتظر مجلس الشورى في جلساته التي تتلو الإجازة التي أقرها لنفسه الأسبوع المقبل، وتحديداً «الإثنين 20 ربيع الثاني»، وذلك لمعرفة وجهة نظره في ملاحظات الأعضاء وآرائهم في شأن الاستراتيجية الوطنية للإسكان ، والتي صنفت الخيام والعشش «وحدات سكنية»!
ولاقت الاستراتيجية، التي مضى على إعدادها في المجلس ست سنوات، خلال عرضها العام الماضي كماً هائلاً من الانتقادات، لأنها بعد خمس سنين من انتظار المواطنين لها صنفت الخيام والعشش وحدات سكنية، إذ علق على ذلك عضو المجلس الدكتور محمد آل ناجي، بأنها تضمنت ثغرات كثيرة، وكان أسهل على اللجنة عمل استراتيجية جديدة بدلاً من ترميمها، مشدداً على رفضه بقاء تصنيف الخيام والعشش ضمن التعريفات بأنها وحدات سكنية، وقال: «سنرى إذا عالج التعديل هذا الأمر أم لا».
ووفقا لصحيفة الحياة يناقش الشورى في بند آخر تقرير لجنة الاقتصاد والطاقة في شأن التقرير السنوي لوزارة التجارة والصناعة، إذ كشف التقرير عن وجود 1208 وظائف شاغرة في الوزارة للعام المالي 1435-1436هـ، ويبلغ عدد الوظائف المشغولة بالسعوديين من الذكور 1928، والإناث 56 موظفة، وعدد الوظائف المشغولة من الأجانب في الوزارة من الذكور 49، ومن الإناث 3 سيدات، وأوصت لجنة الاقتصاد والطاقة في المجلس وزارة التجارة بالعمل على استقطاب الكوادر النسائية المؤهلة للعمل في الوزارة والقطاعات التي تشرف عليها. وفي جلسة الأربعاء 22 ربيع الثاني يناقش المجلس تقرير لجنة الشؤون الإسلامية والقضائية في شأن مشروع النظام الأساسي للمحكمة العربية لحقوق الإنسان، وتقرير لجنة الشؤون الأمنية في شأن مقترح مشروع نظام (التأهب الوطني) للاستفادة من المتقاعدين العسكريين بدلاً من التجنيد الإجباري. ويتناول المجلس تقرير لجنة الحج والإسكان والخدمات في شأن مقترح إضافة مادة جديدة إلى نظام البلديات والقرى، تقضي بإسناد مهمات التفتيش والرقابة وفرض الغرامات وتحصيلها الخاصة بالبلديات إلى شركات فنية متخصصة.