الرئيسيةاخبارمحلياتمعركة نارية بين الشيخين الكلباني والبراك على شرف المرأة واتهامات بالنفاق والليبرالية
محليات

معركة نارية بين الشيخين الكلباني والبراك على شرف المرأة واتهامات بالنفاق والليبرالية

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

Capture

نشبت مشادة كلامية بين الشيخ عادل الكلباني إمام مسجد المحيسن بالرياض ، والشيخ محمد البراك عضو هيئة التدريس بجامعة أم القري، نتيجة لمقال كتبه الكلباني فى صحيفة “الرياض” بعنوان “فوبيا المرأة” وأعاد نشر الرابط الخاص به على حسابه فى “تويتر” اليوم الثلاثاء معلقا عليه:”من مقال لي قديم بعنوان ( فوبيا المرأة ) : وهو دليل على أن حبس النساء في البيوت عقوبة ، لا تكريم !” .
و جاء رد البراك على تعليق الكلباني فى تغريدة بحسب ما نقلة موقع عناوين:” اللبراليون المنافقون هم الذين يريدون خروج المرأة حيث تفتن وتُفتن أما المصلحون فيريدون صيانتها وما قالوا بحبسها إلا عن ما يضرها”.
فرد الكلباني:” لا تتورط يا شيخ ، ترى النصوص في الصحيحين وغيرها كثيرة ، وليسوا منافقين ولا ليبراليين ، بل كانوا أشد الناس غيرة وحفظا وصيانة”.
ولم تقف المعركة عند هذا الحد ، رد البراك قائلا :”قوله تعالى: وقرن في بيوتكن وإن كان المخاطب به أزواج النبيﷺ فهو خطاب خاص أريد به عموم المؤمنات كما قال بذلك أكثر أهل العلم” ، فاجابه الكلباني :”الآية ليست سببا خاصا ، الآية خطاب خاص”.
ثم قال البراك :”جمهور الأصوليين قالوا إن السياق الذي تستدل به لايخصص والذين خصصوا به قالواإن التخصيص إنما يكون بالقرائن الملتفة حوله لاهو نفسه” ، ورد الكلباني :”سؤالي بارك الله فيك ، هل الآيتان قبل هذه الآية خاصة أم عامة ؟”. ، فأجاب البراك :”قد أجبت ضمنا على سؤلك في مداخلة سابقة وهو أن جمهور الأصوليين قالوا إن السياق الذي تستدل به لا يخصص فلا خلاف بأن الآيتين خاصة”.