جورج بوش يؤكد أن شقيقه جيب سيكون رئيساً قوياً لأمريكا

655445

أكد الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش الذي يشارك للمرة الاولى في حملة شقيقه جيب ،أن المرشح الجمهوري يملك الصلابة والتفاؤل اللازمين لتولي الرئاسة وأوصى الأمريكيين بتجنب انتخاب شخص “يعكس إحباطنا ويشعله”.
ووقف الرئيس السابق إلى جانب شقيقه الأصغر جيب بوش أمس الاثنين للتنديد بالمرشح الجمهوري الذي يتصدر استطلاعات الحزب حالياً الملياردير دونالد ترامب.
وفي كارولاينا الجنوبية استقبل الرئيس السابق كالابطال حيث ما زال الكثيرون يقدرونه، وسعى إلى تحويل خطاب السباق الرئاسي الجاري بعيداً عن التشهير والإهانات الشخصية إلى تقييم الشخصية والحكم.
ووسط يأس جيب بوش لاحراز فوز يعيده الى الواجهة بعد نتائج ضعيفة في أولى الانتخابات في أيوا ونيوهامشر، أكد شقيقه الأكبر أن المرشح الأفضل لتولي المنصب الأكثر نفوذاً في العالم ليس بالضرورة الأكثر صخباً، بل من يستطيع ممارسة مهاراته على أفضل وجه.
وقال جورج بوش “شاهدت جيب في أثناء عمله، وسيكون (رئيساً) قوياً وثابتاً عندما يواجه مفاجآت”.وستكون كارولاينا الجنوبية السبت الولاية الثالثة التي تنتخب في السباق الى تعيين كل من مرشحي الحزبين الأمريكيين ليتواجها في الاستحقاق الرئاسي في نوفمبر.
وأثارت تصريحات ترامب المشاكسة ومواقفه السياسية ضجة كبرى، على غرار دعوته في العام الفائت إلى منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة. ومع ذلك ما زال ترامب المستجد والرافض للطبقة السياسية التقليدية ويستفيد من قلق الناخبين وغضبهم أزاء واشنطن، يتصدر استطلاعات الرأي بالرغم من قلبه الأعراف السياسية الامريكية رأساً على عقب. لكن جورج بوش حذر الناخبين من الوقوع في هذا الفخ.
وقال الرئيس السابق لحوالى ثلاثة آلاف شخص في تشارلستون الشمالية، في أحد أكبر التجمعات التي تمكن جيب بوش من جمعها منذ إعلان ترشيحه في يونيو (حزيران) الفائت “اتفهم أن الامريكيين غاضبون ومحبطون لكننا لا نحتاج في المكتب البيضاوي إلى من يعكس احباطنا ويشعله”.
وأضاف “يبدو أن ما يجري هو الكثير من الإهانات الشخصية”. وتابع أن”ملصقات التصنيف تنتمي إلى عبوات الحساء والرئاسة عمل جدي يستلزم حكماً سديداً وأفكارا نيرة”، مشدداً على أن شقيقه هو المرشح الجمهوري “القادر على الفوز في نوفمبر وجاء خطاب جورج بوش منمقاً وتخللته عبارات معهودة بلهجة تكساس البارزة التي تميز بها السياسي المثير للجدل الذي ما زالت عائلته تتمتع بشعبية واسعة في كارولاينا الجنوبية.
وأقر عدد من الحضور أنهم أتوا لرؤية الرئيس السابق، لا للاستماع إلى شقيقه بالضرروة.لكن فيما القى جورج بوش بثقله في ساحة السباق الجمهوري، شن ترامب حملة جديدة استهدفت خصومه.وطالت حملته الرئيس السابق في مناظرة السبت لاستباق اي تقدم محتمل لجيب بوش، وأكمل هجومه أمس الاثنين في مؤتمر صحافي موجهاً نقداً لاذعاً إلى “دبليو” الذي كان رئيساً عند وقوع هجمات 11 سبتمبر (أيلول).
قال ترامب “هذا ما حصل، طبعاً حصلت الحرب التي كانت خطأ جسيما، اعتقد ان عددا ضئيلا من الناس قد يقول أن حرب العراق من الإيجابيات”.
أما جيب بوش فأشار من جهته إلى أن الأمريكيين سيسعون إلى تولي شخصية مجربة الرئاسة، لا سيما في ما يختص بالأمن القومي. وقال “من سيتمتع بالثبات الذي سيحفظ امننا؟”.
وانتقد ترامب السناتور تيد كروز الاقرب اليه على مستوى النتائج في السباق الجاري معتبراً أنه “غير مستقر على الإطلاق” و”كاذب” لمهاجمته مواقف ترامب الليبرالية السابقة أزاء الإجهاض والرعاية الصحية.كما كرر توعده ملاحقة كروز قضائياً بخصوص أهليته للرئاسة، فترامب يصر على أن كروز المولود في كندا لا يحق له الترشح بحسب الشروط التي ينص عليها الدستور.