الرئيسيةاخبارعربية وعالميةشاب يكشف كيف بتر داعش يده عقاباً على بيع السجائر
عربية وعالمية

شاب يكشف كيف بتر داعش يده عقاباً على بيع السجائر

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

20

 لم يُصدق أنس الأمر عندما قبض عليه داعش في العراق، بتهمة بيع السجائر وأعلمه بالعقوبة التي سيُسلطها عليه التنظيم بسبب ذلك: بتر يده اليمنى، اعتقد في البداية كما يقول إنها مزحة ثقيلة، ولكن عندما يفتقد اليوم يده يعرف تماماً أن الأمر لم يكن كذلك.
أنس، شاب عراقي في السابعة عشرة من العمر، امتهن بيع السجائر في شوارع العراق، قبل أن يعتقله رجال داعش، وبعد سنة من السجن، قرر التنظيم قطع يده عقاباً له على “الجريمة” التي ارتكبها.ترك أنس يده المقطوعة في العراق، وقرر الهجرة في صفوف اللاجئين إلى أوروبا، بحثاً عن والدته وبقية عائلته التي نجحت في الوصول إلى ألمانيا، والتي لم تعرف بعد بالكارثة التي حلت بابنها، الذي تم التقاته على طريق الهجرة إلى أوروبا في صربيا التي وصلها عبر تركيا، وبعد رحلة خطيرة على متن مركب متهالك وبعد دفع 700 يورو للمهرب، ليروي لها قصته الشخصية ومغامرته المؤلمة مع داعش وفقا لموقع “24 الاماراتي”نقلا عن صحيفة لاستامبا الإيطالية.