الرئيسيةاخبارمحليات34 % من موظفي وزارة العدل متسيبون.. والشورى يطالب باستدعاء الوزير ومساءلته
محليات

34 % من موظفي وزارة العدل متسيبون.. والشورى يطالب باستدعاء الوزير ومساءلته

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

946821683896

طالب أعضاء في مجلس الشورى باستدعاء وزير العدل لمساءلته حول قضايا مثل معاناة المرأة في المحاكم، والتأخر في إنجاز القضايا، وشح أعداد القضاة، إلى جانب إدانة «الرقابة والتحقيق» وزارته بوصول «التسيب» فيها وذلك بحسب صحيفة “الحياة” إلى نحو 34 في المئة، بأعداد تجاوزت 10 آلاف موظف.
وفيما اتهمت إحدى العضوات وزير العدل بالغياب وعدم تمثيل البلاد خارجياً في قضايا مُلحة لا يملك تفاصيلها إلا العدل، اتفق عدد من الأعضاء خلال مداخلاتهم على ضعف التقرير الذي قدمته لجنة الشؤون الإسلامية عن وزارة العدل، إذ لم تدعم تقريرها بنسب وإحصاءات ومقارنات، وأعداد القضايا التي باشرتها الجهات القضائية، ما شجع الأعضاء على رفض التوصية المقدمة من اللجنة، بالسخاء المادي على القضاة خوفاً من تسربهم.
وقالت العضو أمل الشامان، خلال مداخلتها حول غياب صوت وزارة العدل عن الدفاع عن السعودية في قضية إعدام الـ«47» في كانون الثاني (يناير) الماضي: «تعرضت السعودية لهجمات إعلامية وحقوقية، وعلى رغم تلك الهجمات لم نسمع أو نرَ لوزير العدل أو وزارته أي حضور للدفاع عن القضاء السعودي»، مضيفةً: «لا أعلم لماذا لم تتصدَ الوزارة لهذا الملف وتوضح ملابسات هذه القضايا للرأي العام، بلغة حقوقية تنطلق من معلومة دقيقة لا تملكها إلا وزارة العدل»، مطالبةً الوزارة بتفعيل ما ذكرته في تقريرها بنقل صيغة الخطاب العدلي إلى خطاب عصري عالمي».وأكّدت أنه وبحسب تقرير هيئة الرقابة والتحقيق فإن موظفي وزارة العدل من أكثر الموظفين تسيباً، إذ وصلت نسبة التسيب من مجموع الموظفين 34,54 في المئة، أي حوالى 10 آلاف موظف متسيب في وزارة خدمية مثل وزارة العدل. مضيفةً: «لكم أن تتخيلوا حجم تعطيل معاملات المواطنين وتأخيرها، لا أدري كيف تنجز الوزارة في ظل هذه الأعداد المتسيبة، وهل هذا يتوافق مع مؤشرات الأداء؟». فيما طالب العضو عبدالرحمن العطوي باستدعاء وزير العدل ومساءلته عن أوضاع وزارته، وقال خلال مداخلته: «على رغم استحداث الوزارة لنظام إلغاء المعرّف عن المرأة إلا أنها لا تزال تعاني في المحاكم»، لافتاً إلى أن شح أعداد القضاة أدّى إلى عدم إنجاز القضايا الحقوقية».