آخر إبداعات مؤدِّب الأسد: سنقوم بإنزال جوي بالسعودية

652b1a72-0682-4c9c-b4f9-72ad6abe0be0_16x9_600x338

هدّد السفير السوري السابق لدى الأردن، والمبعد من هناك كشخص غير مرغوب فيه، اللواء بهجت سليمان، بإنزالٍ “ليلي” جوي في العاصمة السعودية الرياض. وذلك في منشور له، على صفحته على موقع “فيسبوك”.
وحسب موقع العربية قال اللواء الذي تربطه علاقة وثيقة برئيس النظام السوري بشار الأسد، إن هذا “الاقتحام” سيتم من “خلال عشرة آلاف مغوار” فقط.
وكان بهجت سليمان المعروف بأنه “مؤدّب” بشار الأسد، حيث أشرف على تنشئته السياسية والأمنية والشخصية وصولا إلى أبسط التفاصيل المتعلقة حتى بطريقة التعامل مع الثياب، كما يعلم المطلعون، قد عبّر أكثر من مرة عن قلقه الشديد من قيام القوات السعودية بتهديد أمن نظام الأسد، فكتب عدة “بوستات” في الأيام الأخيرة، على صفحته الشخصية على “فيسبوك”، ناقلاً فيها كمية الخوف التي انتابته وبقية المرتبطين ببشار الأسد.
وتنقل الأنباء أن إدارة شبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” قد قررت منذ ثلاثة أيام، إغلاق حساب ابنه حيدرة، لأسباب تتعلق بقيام الأخير بالتحريض على قتل المدنيين السوريين، وإلى ما يمكن اعتباره جريمة حرب يمكن محاكمته عليها في حال سقط نظام الأسد.
وفي ما يشبه “أحلام اليقظة”، يسهب “مؤدّب” بشار الأسد في تداعياته، فيتحدث، مهدداً، عن احتلال للقصور الملكية السعودية، أيضاً. في الوقت الذي يعجز فيه رئيس نظامه عن الظهور في أي جزء من سوريا إلا في نطاق محدود للغاية، وبحماية تصل حد الانتشار العسكري الكامل لحماية “الرئيس المحتجب” كما يصفه البعض.
يشار إلى أن هناك كثيراً من المرتبطين بالنظام السوري ويعدّون من بطانته المقرّبة، ويشعرون بقلق هائل من مجرد فكرة سقوط بشار الأسد أو تركه للسلطة. والى هذا يعزو المراقبون سبب “توتّر” واحد كالسفير السابق، والذي أوصله “الخوف من سقوط النظام” بعد إعلان السعودية إمكانية تدخلها البري، الى درجة “الهذيان” أو الكلام “الذي يأتي عادةً بسبب ارتفاع الحرارة المفاجئ الى ما فوق الـ”41” كما علّق ساخراً معارض سوري.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا