الرئيسيةالرياضةالدوري السعوديأسرار مثيرة وراء استغناء النصر عن فابيو كانافارو
الدوري السعودي

أسرار مثيرة وراء استغناء النصر عن فابيو كانافارو

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

ش_21

بدأت كواليس وأسرار الساعات الأخيرة التي سبقت قرار إدارة نادي النصر بالاستغناء عن خدمات المدرب الإيطالي فابيو كانافارو بالتكشّف تدريجيًا، بعدما تبيّن أن المدرب الإيطالي دخل في صدام مع مساعديه وأفراد الجهاز الطبي وبعض اللاعبين، الأمر الذي أدَّى للتعجيل باتخاذ قرار الاستغناء عنه.
وكان النصر قد استغنى عن خدمات كانافارو عقب خسارة الفريق غير المتوقعة بنتيجة 3-4 أمام نجران في الجولة السادسة عشرة من الدوري.
وكشفت صحيفة “الرياض” أن الأمير فيصل بن تركي استدعى المدرب الإيطالي لاجتماع في منزل الأمير في جدة، حضره سالم العثمان مدير إدارة الكرة بالنادي، وسمان المالك عضو هيئة أعضاء الشرف، وأضافت أن الاجتماع دام لثلاث ساعات أبلغ بن تركي المدرب الإيطالي بقرار النادي بالاستغناء عن خدماته.
ونقلت الصحيفة عن مصادر قولها إن كانافارو حمّل اللاعبين مسؤولية ما يحدث للفريق، وقال إن اللاعبين يفتقدون لروح الفوز ولا توجد لديهم رغبة في بذل الجهد من أجل تحقيقه، وهو ما رفضه بن تركي وسالم العثمان، مؤكدين أن اللاعبين لا يتحمّلون وحدهم المسؤولية لما يجري للنصر.
وأكد مصادر الصحيفة أن العلاقة بين كانافارو واللاعبين وصلت إلى طريق مسدود بعدما بدأ كانافارو الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم عام 2006، في التشكيك في صحة الإصابات التي يعانيها اللاعبون، وقالت إن عوض خميس كان آخر ضحاياه عندما رفض المدرب تصديق تقرير الجهاز الطبي الذي أفاد بأن عوض خميس مصاب بكدمة في المفصل قبل مباراة النصر والقادسية التي انتهت بالتعادل السلبي، وهو ما أدّى لنشوب خلاف كبير بين اللاعب والجهاز الطبي من جهة، والمدرب الإيطالي من جهة أخرى، ليتطوّر الأمر إلى حدوث ملاسنة بين الأطراف الثلاثة، بعدما رفض كانافارو السماح للاعب بالبقاء في الرياض لتنفيذ برنامجه العلاجي، وطالبه بالتواجد مع الفريق لخوض المباراة.
وكشفت الصحيفة عن أن فابيو كانافارو كان يتعمّد إخفاء التشكيل وطريقة اللعب عن الجهاز الإداري واللاعبين، رافضا الكشف عنهما إلا في الاجتماع الفني الذي يسبق المباريات بساعات قليلة.