الرئيسيةاخبارمحلياتدورسي يروي كيف تُعيد السعودية رسم خريطة الشرق الأوسط
محليات

دورسي يروي كيف تُعيد السعودية رسم خريطة الشرق الأوسط

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

عاصفة-الحزم-الجيش-السعودي

اعتبر الكاتب بصحيفة “هافنجتون بوست”، النسخة الإنجليزية، جيمس دورسي، أن المملكة تريد إعادة رسم الخريطة السياسية لمنطقة الشرق الأوسط؛ وذلك بعد إرسالها طائرات مقاتلة لقاعدة إنجرليك التركية لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي.
وذكر الكاتب أن المملكة- بهذه الخطوة- رفعت درجة الاستعداد في معركتها مع إيران، مشيرًا إلى أن هذا التحرك الأخير من شأنه أن يستدرج إلى الدخول في مواجهة مباشرة مع تنظيم داعش وأيضا مع إيران وروسيا حليفي رئيس النظام السوري بشار الأسد.
ودعا الكاتب من وصفها بالقوى الكبرى بضرورة عقد مفاوضات الأسبوع المقبل لوقف الأعمال الحربية وتنفيذ هدنة وقف إطلاق النار الأسبوع المقبل لتجنب هذه المآلات السيئة للموقف الآخذ في التأزم .
وأضاف الكاتب، أن ما يحدث في سوريا ستكون له تداعيات إقليمية فورية تفوق بكثير الأحداث في اليمن؛ حيث تحارب المملكة الحوثيين المدعومين من إيران، مؤكدًا أن التدخل البري السعودي في اليمن سيجبر واشنطن على المشاركة بفاعلية أكبر في سوريا.
وذكر أن التدخل البري في سوريا سيجعل- أيضا- المملكة قريبة من مواجهة القوات الروسية والإيرانية التي تواجهها بالوكالة في اليمن (خلال الحوثيين)، لافتًا إلى أن الهجمات الروسية والايرانية على المعارضة السورية المدعومة من المملكة سيستدعي ردًا سعوديًا في المقابل.
ووصف الكاتب التدخل السعودي في سوريا بالمقامرة عالية المخاطر، والذي من شأنه أن يفجر برميل البارود الذي لن تسطيع حينها واشنطن الوقوف على الحياد والمشاهدة، ولهذا تأمل واشنطن تنفيذ اتفاق من قبل داعمي سوريا لترتيب وقف اطلاق النار وتفادي العمل العسكري السعودي ومالاته.