الرئيسيةاخبارمحلياتفوزية البواردي.. سيدة سعودية قررت نيابة عن وزير
محليات

فوزية البواردي.. سيدة سعودية قررت نيابة عن وزير

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

53f52c25-32b0-4baa-a4cf-173ffec2dab8_16x9_600x338

لم تغفل فوزية البواردي وهي تتحدث مع وزير الشؤون الاجتماعية، ماجد القصبي، عن زميلاتها المنتجات من المنازل احتياجاتهن وهمومهن.
وكان الوزير القصبي قد قال لفوزية البورادي لو كنت مكاني ماذا تقررين للأسر المنتجة لتبدأ فوزية البواردي بقولها للوزير: قرض بقيمة 50 ألفا سيكون معينا للأسر المنتجة للبدء في نشاطهن والوقوف على أقدامهن.
الوزير القصبي اعتمد هذا القرار لتبدأ رحلة إقراض السيدات المنتجات من منازلهن في قرار تم إعلانه عبر الجهات الرسمية.
ووفقا لموقع “العربية.نت” والتي زارت فوزية البواردي في مقرها في جناح وزارة الشؤون الاجتماعية، وهي تبيع منتجات منزلية كانت قد أعدتهن في منزلها.
الزحام كان كبيرا على جناح فوزية البواردي، وتساعدها ابنتها في الكشك الصغير لتبيع منتجات غذائية للزوار.
خلال فترة استراحة قصيرة تحدثت فوزية، وقالت زارنا الوزير ووضعني مكانه في القرار، فقلت ما كنت أحتاجه في بدايتي وأبحث عنه.
وأضافت فوزية البواردي قصتي مشرفة ولا أخجل منها، تخيل تحولت من متسولة من الجمعيات الخيرية لمنتجة أعيل أسرا وأوظف فتيات وأكفل أيتاما، كل هذا من الطبخ المنزلي الذي يحقق لي موردا مهما استطعت أن أصرف على أولادي، فهم في مراكز متقدمه، أحدهم في كلية الهندسة، والآخر في القانون.
البواردي قالت: الإنتاج المنزلي فعلا يجعلنا منتجات، وسيكف أيدينا عن الحاجة للجمعيات أو للصدقات.
وبينت أنها نشرت فكرة العمل من المنزل لدى الجيران، ودربت وعلمت الكثير من السيدات، وتخبرهن بالحال الذي أصبحت عليه، وكيف انتقلت من مجرد عالة على الآخرين لمنتجة تحقق دخلا للأخرين أيضا.
وبينت البواردي أنها في الفترة الأخيرة تضامنت مع أحد أبنائها، واشترت منزلا جديدا، وهذا كله من الطبخ وما تحققه من إيراد.