مشايخ نجران يحددون 5 ملايين ريال حداً أعلى لديات القتل ومليونا للإصابات البليغة

75285341-cd02-437e-bcec-1efc1accaea6

اتفق مشايخ وأعيان منطقة نجران على وضع حد أعلى للديات في حالات تنازل أولياء الدم، في قضايا القتل والجروح البليغة والجروح المتوسطة والطفيفة، وذلك وفقاً لما أوردته “الوطن”.
وحدد مشايخ القبائل في نجران مبلغ 5 ملايين ريال حداً أعلى لقضايا القتل، ومليون ريال للإصابات البليغة، وما دون ذلك من إصابات فتكون قيمة الصلح 500 ألف ريال كحد أعلى بحيث يتناسب المبلغ مع حجم الإصابة.
ورفع عدد من أعيان نجران ما اتفقوا عليه بشأن الديات إلى أمير المنطقة الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد الأربعاء الماضي، الذي بدوره وجّه بدعمه، حفاظاً على التقاليد الاجتماعية الإيجابية وللحد من ظاهرة المغالاة في الديات التي انتشرت مؤخراً.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا