الرئيسيةاخبارمحلياتباحث أمني يكشف عن ثغرة للابتزاز في واتسآب
محليات

باحث أمني يكشف عن ثغرة للابتزاز في واتسآب

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

عودة-زاتس-اب-للسعودية

 كشف الباحث الأمني والخبير في الجرائم المعلوماتية محمد السريع عن ثغرة يتيحها تحديث لتطبيق «واتس اب» يستغلها بعض الهاكرز ممن يخترقون «قوقل درايف» لمستخدمي الهواتف الذكية التي تعمل بنظام أندرويد، أو «آي كلاود» لمستخدمي الايفون، عبر الإيميل.
وقال إن الثغرة تتمثل في السماح للتطبيق بحفظ نسخة احتياطية من الصور والمحادثات التي تتم في تطبيق «واتس اب» باستثناء مقاطع الفيديو، مما يعرض صور ومحادثات المستخدمين للسرقة ويعرضهم للابتزاز لاحقا.
ووفقا لصحيفة مكة قال إن عددا ممن تعرضوا للابتزاز إثر اختراق تطبيق «واتس اب» في هواتفهم تواصلوا معه، شاكين من أن المخترقين طلبوا منهم مالا أو بعض الممارسات اللا أخلاقية. وقال إنهم تواصلوا مع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر التي قدمت لهم المساعدة في هذا الشأن. وسجلت المحكمة الجزائية في منطقة نجران أول حكم يطبق نظام الجرائم المعلوماتية على شاب ابتز فتاة عبر محادثات «واتس اب» حفظها بجواله، وقضت المحكمة بسجن الشاب مدة خمسة أعوام وجلده 50 جلدة. كما حكمت المحكمة الجزائية بالقطيف بسجن ثلاثينية لمدة شهرين وتغريمها 20 ألف ريال لتشهيرها بأحد المواطنين عبر واتس اب. وقضت أيضا بجلدها 70 جلدة في خلاف سابق وقع بينها وبين المواطن الذي شهرت به.
ونوه السريع بأن المبتز يبلغ ضحيته لا سيما النساء أنه حصل على جميع الصور والمحادثات التي تم إرسالها عبر «واتس اب» ومن ثم سينشرها ما لم ينل ما يطلبه. ولفت إلى أنه بالإمكان حماية الجهاز برفض خيار السماح بالاحتفاظ بنسخة احتياطية من المحادثات والصور الخاصة بالواتس اب. وقال إن من أخطر المخالفات التي ترتكب بشكل كبير عبر تطبيق «واتس اب» ويظن من يتورطون فيها أنهم بمنأى عن المحاسبة:
تسريب الخطابات السرية، وهو أمر ملاحظ بشكل شبه يومي وجريمة معلوماتية يعاقب عليها النظام بالسجن والغرامة المادية.
نشر الشائعات، ويعدّ «واتس اب» من أكثر وسائل التواصل الاجتماعي نشرا لها.