الرئيسيةاخبارمحلياتسعاد الشمري تنتقد الطريفي بعد وصفه مستنكري واقعة فتاة النخيل بالمنافقين
محليات

سعاد الشمري تنتقد الطريفي بعد وصفه مستنكري واقعة فتاة النخيل بالمنافقين

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

ghjh

وجهت الناشطة سعاد الشمري انتقادات لاذعة للداعية عبدالعزيز الطريفي على خلفية انتقاده مستنكري ما قام به أعضاء الهيئة فى حادثة فتاة النخيل مول ، معتبرة أن الطريفي يصف المستنكرين بأنهم منافقين.
وقالت الشمري، فى سلسلة تغريدات عبر حسابها فى “تويتر” ونقلها موقع عناوين أمس الخميس :”يا وطن .. هل كل من أنكر هذا الخطأ يفسق ويسمى منافق .. هل هذا فعل يريده الله ، حين يطلق الطريفي صفة “منافق” على المخالف المستنكر لرأيهم
أليس المنافق ف الدرك الأسفل من النار ، أليس هذا تكفير ناعم؟” ، مضيفة :”كنا ننتظر تجريم الخطأ انتصارا لشعيرة الأمر بالمعروف ، حماية لجناب الدين والوطن فيٌزكون كصحابة قاتل الله التحزب”.
وتابعت: ”شيخ عبدالعزيز الطريفي .. حين يكون الوطن كله مسلما 100% فإن تتبع عورات المسلمين والتجسس عليهم وفضحهم هو النفاق ، التشكيك بنوايا الناس هو عفن النفاق” ، مردفة :” شيخ عبدالعزيز الطريفي الاحاديث وسمت المنافق بصفات منها الكذب وخيانة الأمانة هل ترى من يعترض على من أجرم بالأمانة وآذى الآمنين وسحلهم منافقا”.
واختتمت الشمري بالقول :”شيخ عبدالعزيز الطريفي تزكية أفراد أخطئوا وأساءوا يعملون بأجر بجهاز حكومي وجعلهم كالصحابة ثم وسم مجتمع هلع للخطأ وانكره ب ليبرالي هو النفاق”.
وكان الداعية الطريفي قال فى تغريدات سابقة نقلها الموقع ذاته: “الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مركز ضبط الحريات حتى لا تنفلت .. والليبرالية مركز انفلات الحريات حتى لا تنضبط ” ، وأضاف :”كان المنافقون يتصيدون أخطاء الصحابة تشويها في صورة إصلاح، فقد كان لرأس النفاق (ابن أُبي) جارية يؤجرها للبغاء وهو الذي قذف عائشة بدعوى الشرف!”.ومضي يقول :”فرق بين من يستغل خطأ المصلحين لحرب الإصلاح، وبين من ينقده ليقوّمه، قد يتوافقان في الظاهر لكن سيرة كل واحد تميّزه فالأوّل متربص والثاني ناصح”.