اعلان

شقيق أحد الضحايا: المتوفون كانوا من الملتزمين في العمل

Advertisement

Capture

نشرت عدد من صور المتوفين في حادثة إطلاق النار في الداير، وبنظرة حزينة تحدث عبدالله موسى المالكي ويعمل عسكري في الحد الجنوبي وهو يكفكف دموع الحزن والفراق على فقد أخيه وشقيقه حسن الذي توفي ظهر اليوم في حادثة أزعجت الجميع، وقال عبدالله إنه يعتبر أخاه بمثابة الأخ والصديق فهو من يبوح له بأسراره ويتحدث له عن حياته وأموره الخاصة لكن القدر وافاه اليوم وهو في عمله.
وبحسب صحيفة عين اليوم أضاف أن أخاه متزوج ولديه ثلاثة من الأبناء أكبرهم موسى عمره 6 سنوات وعبداللطيف 3 سنوات وأمجد 3 أشهر، وتابع: لقد آلمنا خبر وفاته، مؤكدا أن أخاه وجميع المتوفين كانوا من الملتزمين في عملهم والمحافظين على أداء الصلاة والعبادة داعيًا الله أن يتقبلهم بواسع رحمته.