الرئيسيةاخبارمحلياتفتاة النخيل مول: يدي مكسورة وعرضي أهم من كل شيء وحقي ما يزال مهدوراً
محليات

فتاة النخيل مول: يدي مكسورة وعرضي أهم من كل شيء وحقي ما يزال مهدوراً

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

36500

أكدت الفتاتان التي اعتدى عليهما عدد من أفراد الهيئة في حادثة «فتاة النخيل مول» أنهما بصدد رفع شكوى إلى إمارة منطقة الرياض ضد أعضاء الهيئة لإنصافهما.
ووفقا لصحيفة الحياة قالت إحدى الفتاتين المعنفتين: «إنهما بصدد رفع شكوى لإمارة الرياض لأجل رفع الظلم عنهما، ورد الاعتبار، لقاء كرامتهما التي أهينت في الشارع وعلى مرأى من الناس»، مؤكدة أن «بيان الهيئة لم يأت بجديد، فأعضاؤها مدانون بارتكاب مخالفات جسيمة بشهادة المقاطع المصورة وبشهادة الجمهور، وبشهادة الهيئة نفسها».
وأضافت «إن ما حصل لها ولصديقتها المعنفة، أثّر بشكل كبير على حياتهن ونفسياتهن التي أصبحت بشكل سيئ للغاية»، ولكنها قالت: «نحمد الله أننا لم نقع في أيديهم، وتمكنا من الفرار».
وتابعت: «عرضي أهم من كل شيء، وكنت أحاول أن أستر نفسي وحرصت على ألا ينكشف ستري من خلال تمسكي بحجابي وعباءتي، على رغم أن عضو الهيئة بتصرفاته، كان سيدفعني إلى النقيض». وبينت أنها تعرضت لكسر في اليد، ورضوض في جسمها بعد سحلها من عضو الهيئة على الأسفلت، مطالبة الجهات المعنية بالوصول إلى مصور المقطع والقبض عليه.
وزادت الفتاة في حديثها: «إلى الآن لم أر أننا حصلنا على حقنا، فما حصل لي من قذف وضرب وإهانة وتصوير أكبر بكثير من مجرد إدانة، وخصوصاً أنني لو كنت غير ملتزمة لتركت حجابي وهم يجرونه مني، ولكني ظللت أحاول التشبث به».