الرئيسيةاخبارعربية وعالميةكاتب لبناني يصف وليد المعلم بالنعامة بسبب هجومه على المملكة
عربية وعالمية

كاتب لبناني يصف وليد المعلم بالنعامة بسبب هجومه على المملكة

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

Capture

وَصَفَ مقال نشره المركز اللبناني للأبحاث والاستشارات، وزيرَ خارجية نظام بشار الأسد بـ”النعامة”، بعد رده على إعلان المستشار في م الدفاع العميد أحمد عسيري استعداد السعودية للمشاركة برياً ضد داعش في سوريا.
وبيّن المقال أنه في كتب وزيرسوريا تكشف الأيام والأحداث كذبة كبرى وفِرْية تاريخية؛ فقد كذب نظام الأسد وادعى زوراً أن سوريا في عهدهم هي حاملة شعلة العروبة وحامية حماها، وخدع النظام شعبه وقمعه، وخدع معه كل مَن تلقّى فكرة القومية وافترى عليه، وعندما اقتربت روح النظام من الحلقوم ظهرت الحقيقة.. أن نظام بشار الأسد عدوه الأكبر هو العرب.
وجاء في المقال: “بعد أقل من 48 ساعة من تصريح مستشار وزير الدفاع في المملكة العربية السعودية العميد أحمد عسيري عن استعداد بلاده إرسال قوات إلى سوريا لمحاربة الإرهاب، ظهر وزير خارجية بشار وليد المعلم بصوته المتهدج ونفَسه المتقطع، وأوداجه المنتفخة؛ مهدداً السعودية إذا تدخّلت لقتال الإرهاب في سوريا.. وزير خارجية نظام تُنتهك سيادته من قِبَل مختلف الأعراق؛ فالروس والإيرانيون يسرحون ويمرحون ويقررون، ويسكت “المعلم” ويسخّر كل ما تَعلّمه من مفردات للدفاع عن احتلالهم لأرضه؛ لكن المدهش أن لسان “المعلم”، الذي أفلت بسرعه قصوى للرد على عسيري.. كان معقوداً بالصمت منذ أشهر على انتهاكات كبرى لما يسميه سيادة بلده، ليس من طرف روسيا وإيران وحزب الله ومرتزقتهم؛ فهذا يمكن تفسيره؛ ولكن صمته شَمِلَ أيضاً عدو محور المقاومه الأول (أمريكا) .