الرئيسيةاخبارمحلياتشوريَّون يطالبون بتأمين طبي للمتقاعد وخصومات على السلع وراتب لا يقل عن ستة آلاف
محليات

شوريَّون يطالبون بتأمين طبي للمتقاعد وخصومات على السلع وراتب لا يقل عن ستة آلاف

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

350798705126

أرجأ مجلس الشورى اليوم حسم إقرار علاوة للمتقاعدين تعادل التضخم السنوي إلى جلسة مقبلة بعد رد اللجنة الخاصة على ملحوظات وأراء الأعضاء بشأنها، فيما تباينت وجهات نظر أعضاء المجلس المداخلين على توصيات اللجنة التي انفردت بها «الرياض» في وقت سابق وطالبت بإضافة مادة لأنظمة التقاعد والتأمينات لصرف بدل غلاء معيشة بشكل سنوي، بين مؤيد ومعارض وثالث يدعو إلى التأجيل حتى وصول نظام التقاعد المدني والعسكري الذي يدرس حالياً بهيئة الخبراء على حد قول العضو سعود الشمري الذي كان من أشد المعارضين على المقترح منذ عرضه على المجلس في الدورة الخامسة وأشار إلى أنه متقاعد ومعظم من في هذه القاعة كذلك لكن هذا لا يعني زيادة العبء على الدولة وقال ” أجهزة الدولة ليست ضمان اجتماعي ولا جهات خيرية”، مضيفاً”أنا عارضت المقترح منذ عرض للمرة الأولى وأعارضه الآن ” مشيراً إلى أنه الموضوع حساس ولا يجب أن نأخذه بالعواطف وبعيداً عن ما يتفق مع التشريع، مؤكداً أن المادة والثالثة والعشرين من نظام الشورى تعطي الحق للعضو أن يعدل نظام قائم لكن هذا المقترح لا يعد كذلك وإنما يمكن اعتباره توصية على تقرير مؤسسة التقاعد، إضافة إلى أن الموافقة على توصيات اللجنة الخاصة يستوجب تعديل مالا يقل عن 25 مادة على أنظمة التقاعد المدني والعسكري والتأمينات، وختم العضو” مصداقيتنا كأعضاء شورى أن نصوت ضد هذا المشروع المقترح”
وطلب د. فهد العنزي في نهاية المداولات فرصة للرد على ملاحظات الأعضاء في جلسة مقبلة للتصويت بعد ذلك على توصيات اللجنة لكنه نبه في رده على مداخلة العضو سعود الشمري بأن اللجنة طالبت بإضافة مادة على أنظمة التقاعد والتأمينات ولم تطالب بتعديل مواد قائمة.
ومن أبرز المداخلات، مداخلة العضو خليفة الدوسري التي وجدت ترحيباً لدى معظم المجلس الذين قابلوها بتصفيق حار فور انتهائه من طرحها، حيث شدد على واجب المجلس في دعم المتقاعد واشار إلى أن زيادة 5% للمتقاعد لا تعادل حتى تكلفة سعر البنزين في سنة واحدة بعد التعديل الأخير لسعره، وقال” علينا أولاً أن نعطي المتقاعد راتب لايقل عن 6 الآف ريال ثم بعد ذلك نقر الزيادة السنوية لإنسان تحول من موظف مدني وعسكري إلى مواطن فقير ترفض حتى الجمعيات مساعدته..”
وأضاف الدوسري أن وضع المتقاعد يحتاج إلى وقفة جادة من مجلس الشورى لتضمن له ولأسرته من بعده حياة آمنة كريمة ولا نجعله يتسول بل علينا تعديل وضعه اليوم وقبل صباح الغد، مشيراً إلى أن 70% من المتقاعدين تقل رواتبهم عن ألفي ريال، وقال د. فهد بن جمعة أن المتقاعد يسحق أكثر من العلاوة السنوية ومن حقهم رواتب تساعدهم كما من الواجب منحهم خصومات في المحلات التجارية وأيضاً تأمين طبي ودعم يتماشى مع حياتهم اليومية.
وأيَّد د. عبدالرحمن العطوي إقرار العلاوة السنوية للمتقاعد مشيراً إلى أن الكثير من القرارات صدرت من المجلس لصالح المتقاعد لكنها لم تنفذ، لكنه عارض توصية اللجنة بزيادة نسبة الاستقطاع من الموظف.