الرئيسيةتقنية واتصالاتأسباب عودة مكالمات واتسآب وحجبها بالمملكة
تقنية واتصالات

أسباب عودة مكالمات واتسآب وحجبها بالمملكة

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

نتائج-استطلاع-القيادي-هل-أنت-مع-أم-ضد-قرار-حجب-مكالمات-الواتس-آب؟-74563

قال نائب رئيس لجنة الاتصالات وتقنية المعلومات في غرفة الشرقية هيثم أبو عايشة إن عودة المكالمات الصوتية عبر “واتسآب” في المملكة لساعات قليلة يعود إلى “ثغرة تقنية”، وهو ما أكده مهتمون بتطبيقات برامج الهاتف المحمول عن وجود ثغرات تقنية في الإصدار الجديد للبرنامج، أدت إلى تفعيل خاصية المكالمات الصوتية.
بدوره، أكد مصدر في إحدى الشركات المشغلة للهاتف المحمول في المملكة، أن تفعيل هذه الخاصية قد تسبب خسائر للشركات، إضافة إلى وجود عوامل أمنية “خطرة” في حال تفعيلها، بحسب ما نشرته صحيفة “الحياة”، الإثنين.
وأشار أبو عايشة إلى أن عودة المكالمات الصوتية لتطبيق “واتسآب” لمستخدميه لساعات قليلة في المملكة عائد لوجود ثغرة تقنية، مؤكدًا أن حظره يأتي لـ”دوافع أمنية”، مضيفًا أن التحديث الجديد للبرنامج يحمل خاصية المكالمات الصوتية، إلا أنه تم حظر هذه الخاصية من جانب هيئة الاتصالات في المملكة، بسبب “الهاجس الأمني”، وذلك بأمر من وزارة الداخلية.
وأضاف: “أبدت الشركات المشغلة للهاتف المحمول في المملكة أيضًا استياءها من الخدمة، كونها تؤثر على دخلها، رغم أن البرامج التي تحمل خاصية الاتصال ليست مجانية، وإنما يتم احتسابها من بيانات الإنترنت المفعَّلة على الهاتف”.
وشدد نائب رئيس لجنة الاتصالات  على أن الشركات حاليًا تقوم بتعويض المكالمات نتيجة برامج التواصل، من خلال رفع أسعار خدمة الإنترنت، مؤكدًا أن الشركات ستلتزم بقرار “الهيئة”، ولن تتم إعادة الخدمة حتى صدور قرار بذلك.
وأكد مصدر آخر أن تفعيل المكالمات الصوتية لبرنامج “واتسآب” يتسبب في خسائر مادية كبيرة لشركات الهاتف المحمول، وخاصة أن البرنامج يعتبر أحد أكثر البرامج استخدامًا وشهرة في العالم والمملكة خاصة، لافتًا إلى أن الشركات المشغلة للهاتف المحمول خاطبت الهيئة عند تفعيل الخاصية العام الماضي، وأكدت تعرضها لخسائر كبيرة في حال تفعيل الخدمة.
وأشار إلى أن المملكة ليست الدولة الوحيدة في العالم التي قامت بحظر هذه الخاصية، وأن هناك دولًا عدة قامت بحظرها، موضحًا أن مستقبل الاتصالات لم يعد مرتبطًا بالاتصال الصوتي فحسب، مما دفع الكثير من شركات الاتصالات المختلفة للبحث عن مصادر أخرى للإيرادات مثل تطوير شبكات الإنترنت والخدمات المتعلقة بها وحلول الأعمال.