فيديو: اليونايتد يُفرط في فرصة العودة إلى المنافسة بالتعادل ضد تشيلسي

2651012_heroa

فرط المان يونايتد في انتصاره الثمين على تشيلسي في الوقت القاتل من المباراة بعد استقبال هدف التعادل بسيناريو مثير انتهت عليه قمة الجولة الخامسة والعشرين من البريميرليج بين الفريقين على ملعب الستامفورد بريدج بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.
تقدم اليونايتد في الدقيقة 61 عبر الشاب “جيسي لينجارد” ثم عدل تشيلسي النتيجة في الدقيقة الثانية من الوقت الضائع لشوط المباراة الثاني عبر المميز “دييجو كوستا” ليُفرط الشياطين الحمر في انتصار العودة إلى المنافسة على القمة ويبقى تشيلسي بلا هزيمة مع المدرب “جوس هيدينك”.
ورفع المان يونايتد رصيده بعد هذا التعادل إلى 41 نقطة رافضًا الاقتراب أكثر من المان سيتي وآرسنال، بينما تشيلسي فبقى في مركزه الثالث عشر برصيد 30 نقطة.
الشوط الأول انقسم بين الفريقين من حيث الاستحواذ على الكرة وشن الهجمات، فقد بدأ الضيوف المواجهة بضغط كبير على المرمى وكانوا قريبين من تسجيل هدف التقدم في أكثر من محاولة.
أبرز تلك المحاولات كان في الدقيقة 23 عبر الفرنسي النشيط “أنطوني مارسيال” الذي توغل بكرة من الجانب الأيسر وضم لداخل الملعب مراوغًا الصربي إيفانوفيتش ومصوبًا تصويبة قوية في المرمى وجدت الحارس المتألق “تيبو كورتوا” الذي أبعدها بصعوبة وبأطراف أصابعه إلى خارج الملعب.
تحسن مردود تشيلسي في النصف الثاني من الشوط الأول وبدأوا في مبادلة اليونايتد الهجمات، وخلال الدقيقة 31 شن المهاجم المزعج “دييجو كوستا” هجمة سريعة مستغلاً تمريرة بينية من أوسكار ولكن تصويبة الأول مرت على بعد ياردات من مرمى الحارس دي خيا.
ومع حلول الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي تغافل الحكم “مايكيل أوليفر” عن ركلة جزاء صحيحة لأصحاب الأرض بعد لمسة يد على الهولندي “دالي بليند” داخل منطقة الجزاء، وكانت لقطة انتهى عليها الشوط الأول بنتيجة البياض.
لم تختلف البداية النارية للمان يونايتد لشطر اللقاء الثاني كما فعل في سابقه، ولكن المختلف هذه المرة وصولهم إلى الشباك بعد ما يقارب الساعة من اللعب عبر النجم الشاب المختفي منذ بداية اللقاء “جيسي لينجارد” والذي استغل عرضية من الجانب الأيسر وتمهيد من روني ليحول الكرة بطريقة بديعة على يسار كورتوا في الشباك.
خريج أكادمية اليونايتد كان قد حاول قبل الهدف وشن محاولة قريبة وجدت يد البلجيكي “كورتوا” التي منعت تصويبة مركونة من محرز هدف اليونايتد الأول.
حاول تشيلسي العودة في النتيجة بعد التأخر ولكن محاولاته كانت على استحياء أبرزها كانت تصويبة على الطائر من داخل منطقة الجزاء بقدم “برانيسلاف إيفانوفيتش” وجدت تألقًا من دي خيا الذي أبعد الكرة بكل بسالة وحمى مرماه.
ما سعى خلفه تشيلسي طوال 20 دقيقة حصل عليه في الوقت المبدد والذي قدره أوليفر بست دقائق، حيث تمكن البلوز من العودة وتعديل النتيجة في الدقيقة الثانية من الوقت الضائع عبر الغدار “دييجو كوستا” الذي استغل هفوة في دفاع اليونايتد وانفرد بدي خيا ثم راوغه ليضع كرة بسهولة في الشباك.
الدقائق الأخيرة من المباراة مرت بين أقدام الفريقين لينتهي اللقاء على نتيجة التعادل الذي تخدم مصالح هيدينك أكثر من فان خال.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا