على متن رحلة من أبوظبي لباريس، من داخل طائرة تابعة لخطوط “الاتحاد”، صور مسافر صاعقة وهي تضرب جناح الطائرة الإماراتية التي أكملت رحلتها بشكل طبيعي.
وصور المقطع ميتشل ستيورات الذي كان راكباً في الطائرة التي ضربت الصاعقة جناحها الأيمن وهي تسير بين الغيوم
ستيوارت الذي كان يتخذ مقعداً بجانب الشباك قال إنه التقط المشهد قبيل وصول الطائرة إلى مطار شارل ديغول في باريس، في رحلة استغرقت سبع ساعات كاملة.
لكن مثل هذه الحوادث معروفة وتحصل بشكل يومي، وفق ما نقل موقع “ديلي ميل” عن متحدث باسم “طيران الاتحاد”، بحيث إن الطائرة مزودة بأجهزة تمنع تضررها جراء مثل هذه الصواعق.