حديث الذكريات.. المفتي: حججت عن قدامى الفقهاء وهذه قصة غرق بيتي وفقد بصري -فيديو

مفتي السعودية: المصلون لا يفهمون

أثنى مُفتي عام المملكة ورئيس هيئة كِبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ” عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ” على علاقته بالشيخ عبدالعزيز “بن باز” لذي عرض عليه إعانته ومساعدته على الزواج مرتين وأشار المفتي إلى أنه حجّ عن ابن عبدالبروابن رجب وابن حزم والإمام المنذري.
وتكلم المفتي في لقاء مفتوح بعنوان: “سيرتي الذاتية.. تجارب وذكريات”، نظّمته، أ ول أمس الأربعاء، الجمعية الفقهية السعودية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، عن الشخص الملقب بالصحابي من أفراد عائلته “محمد بن عبدالعزيز بن عبداللطيف آل الشيخ” الذي بلغ المائة من عمره، وسمّوه “صحابياً”؛ لأنه كان في أول حياته نشيطاً شاباً وكان يخدم قومه في طعامهم وسقيهم، فكان أسرعهم وأنشطهم فلُقب بالصحابي، وكان يحب هذا اللقب.
بالووفاء والبر ذكر المفتي والدته “سارة الجهيمي”؛ وقال: “كانت عابدةً وتختم القرآن كل شهر، وكانت تهتم بتعليمنا وتصوم الاثنين والخميس إلى أن تُوفيت – رحمها الله”.
وأشار إلى السيل الكبير الذي ضرب الرياض عام 1374 هجرية، وظل أسبوعاً كاملاً وألحق أضراراً بمسكنهم الذي كان وقتها من الطين.
وتحدث عن قصة فقده البصر، قال: “قدم إلى الرياض طبيبٌ سويسري، وأجريت عنده عملية في العين؛ لكنها فشلت، وتابع ذهبت إلى إسبانيا عام 1383 وفشلت مرة أخرى”.
وبخصوص تعلُّمه الخطابة؛ قال المُفتي: “عندما كنت في العاشرة أمسك بالعصا وأصعد الدرج، وأخطب، وفي تلك السن دخلت مسجد حيّنا وتمكنت من إلقاء درس بعد صلاة عصر يوم جمعة، دون إذن منهم”.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا