الرئيسيةاخبارمحلياتمتخصص يحدّد أسباب جاهزية المملكة للطاقة الشمسية
محليات

متخصص يحدّد أسباب جاهزية المملكة للطاقة الشمسية

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

الطاقة-الشمسية

لخّص المتخصص في مجال الطاقة الشمسية، أسامة العثمان، أسباب جاهزية المملكة لاستخدام الطاقة الشمسية، باعتبارها الأقل تكلفة، وتتناسب مع التوجّه العامّ للمملكة، في ما يتعلق بسياسية ترشيد الاستهلاك وكفاءة الطاقة.
وذكر الكاتب في المقال الذي نشره موقع الإماراتي الناطق بالإنجليزية، أن القليل من خارج قطاع الطاقة يعرف مصطلح وقت الذروة، الذي يشير في أبسط صورِه إلى الفترة التي يصل فيها استهلاك الكهرباء للحد الأقصى.
وأشار إلي أنه في المملكة العربية السعودية من غير المستغرب أن تصل درجة الحرارة في الصيف إلى 50 درجة مئوية، وهذه الفترة تمتدّ إلى شهري مايو وسبتمبر، وعندها يصل استخدام مكيفات الهواء إلى أعلي مستوياته.
ولفت الكاتب إلى الأمر غير المثير للدهشة، ووفقًا للتقرير السنوي لـ2014 الصادر من هيئة تنظيم الكهرباء في المملكة أن أعلي استهلاك للكهرباء خلال اليوم يكون في الفترة ما بين الظهر، وتمتدّ إلى الساعة الرابعة عصرًا ما يعكس حجم الضغط الذي تمثله أجهزة التكيف في هذه الفترة على شبكات الكهرباء.
وأضاف أن رد الفعل الطبيعي لهذه الضغط وما ينجم عنه من انقطاع الكهرباء لتخفيف الأحمال هو زيادة السعات التحميلة كما حدث في 2007، ويتوقع أن تزيد إلى 75 جيجا وات في 2020، فضلًا عن نشر مولدات إضافية، لافتًا أن الطاقة الشمسية من الممكن أن تقوم بدور فعال وحاسم؛ لتلبية احتياجات المملكة من مصادر الطاقة في هذا الصدد لعدد أسباب.
وأردف الكاتب أن أول هذه الأسباب أن فترة الذروة التي تصل للرابعة عصرًا، تتزامن مع الفترة التي تكون فيها أشعة الشمس في أوجها، ولهذا يمكن الاستفادة منها بشكل كبير في توليد الكهرباء من خلال أنظمة بي في.
وأوضح الكاتب أن السبب الثاني يكمن أنه من خلال إدخال تحسينات كبيرة على تكنولوجيا بي في، التي تحول الطاقة الشمسية إلى طاقة كهربية يمكن استخدامها في المنازل من خلال ألواح شمسية وعدة تطبيقات أخرى تطورت بشكل هائل في الفترة الأخيرة.
وبحسب صحيفة عاجل ختم أن الأمر المهمّ أن المملكة لا تعاني من مشكلة نقص في الأراضي، مشيرًا إلي أن الطاقة الشمسية تحتاج لكي تنج نفس ما تنتجه الطاقة التقليدية من كهرباء وتصل إلى 65 جيجا وات، تحتاج إلى نحو 398 كيلو متر مربع أي ما يعادل ربع مساحة مدينة الرياض مع الأخذ في الاعتبار أنه طاقة نظيفة وأسعارها معقولة نسبيًّا، فضلًا عن أن الطاقة الشمسية أصبحت نقطة تحول اقتصادية لعديد من الدول.

 6_4