الرئيسيةاخبارمحلياتضحية الأحساء يكشف حكاية أشهر سيلفي مع ولي العهد
محليات

ضحية الأحساء يكشف حكاية أشهر سيلفي مع ولي العهد

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

صورة-سيلفي-لولي-العهد

لم تمر سوى دقائق معدودة على طلب شاب سعودي مصاب بأحداث مسجد الرضا بالأحساء التقاطَ صورة سيلفي مع ولي العهد الأمير محمد بن نايف، حتى صار الشاب “سجاد العويض – 17 عامًا” حديث الساعة على مواقع التواصل الاجتماعي.
الشاب العويض كشف عن تفاصيل لحظات زيارة الأمير محمد بن نايف له، قائلًا: “حين دخل ولي العهد بهيبته المعهودة، لم أصدق أنني أصافحه، وكانت الرهبة تحيط بي، لكن سرعان ما تبدل الخوف والتوتر إلى حب ملأ الغرفة، فكان حديثه وسؤاله عني وعن المصابين، وبابتسامته الأبوية، خير بلسم لجراحنا. ونحن نثمن ونقدر أنه قطع إجازته الخارجية ليواسينا، وهذا دليل على حرصه على التخفيف عنا ومواساتنا؛ لكوننا أفرادًا من الأسرة السعودية الكبيرة”.
وأضاف “العويض”: “كان الأمير محمد متجهًا نحو الخروج، ورغبتي في أن تجمعني صورة معه كانت حلمًا وأردت أن يتحقق، فقلت له هناك طلب طال عمرك، وبلهفة حانية قال لي أطلب ما تريد فقلت له أريد أن أصور معك سيلفي فابتسم ووافق على الفور وانحنى نحوي لألتقط أروع صورة في حياتي”، بحسب ما نشرته صحيفة “الحياة”.
وذكر الشاب المصاب أن “كثيرين استغربوا طلبي، والبعض قال لي لماذا لم تطلب وظيفة أو منزلاً أو مالاً، وكنت أخبرهم بأن كل هذه لا تعادل الصورة التي جمعتني بولي العهد وهو منحنٍ نحوي يواسيني على جراحي التي أفخر بها”.
وشدد على أنه لو كان طلب أي شيء سيحققه لي ولن يقصر في ذلك، لكنه حظي بمصافحته والحديث معه والتصوير أيضًا وهذا يكفيه لأن أمنية حياته تحققت، إلا أنه لم يكتفِ بالتقاط صورة مع ولي العهد الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، بل زاد على أمانيه بحسب قوله أمنية أخرى تحققت والتقط صورة سيلفي مع أمير المنطقة الشرقية سعود بن نايف بن عبدالعزيز.
كان العويض أصيب بشظايا في قدمه، وهو يرقد في مستشفى الملك عبدالعزيز للحرس الوطني بالأحساء، ويتماثل للشفاء، وعن الشهرة التي حققها طلبه، قال: “الشهرة لا تعنيني ولا تهمني، لكني سأبقي هذه الصورة لأبنائي لأحكي لهم ما حصل وأفتخر به”.
وفي نهاية المشهد، وبعد التقاط الصورة شكر العويض ولي العهد، إلا أن المفاجأة تحققت حين قال له: “بل أنا من يشكرك لأنك سمحت لي بالتصوير معك”.