فيديو: أول غرفة قياس ذكية تُغني عن تجربة الملابس

Capture

صممت شركة أسترالية جهازاً فريداً يحدد مقاسات جسم الشخص بمنتهى الدقة دون الحاجة إلى تجربة العديد من الملابس داخل المحلات التجارية أو شراء ملابس عن طريق الإنترنت والاضطرار بعدها لإرجاعها لعدم تناسب القياس.
يأتي الجهاز الذي أطلق عليه “mPort” على شكل غرفة قياس مغلقة، يدخل فيها الزبون لأخذ قياسات جسمه عن طريق عمل مسح دقيق له وإعطائه مقاساته بمنتهى الدقة وتسجيلها لدى المحلات والعلامات التجارية المسجلة لدى هذا الجهاز، فيحتفظ كل متجر بمقاسات كل زبون على حدة، ليُسهل عليه العثور على الملابس المناسبة لمقاسه بسرعة دون الحاجة إلى الانتظار في طابور للتجربة في غرف القياس.

25 ماركة تجارية شهيرة

وعقدت نحو25 ماركة تجارية شهيرة شراكة مع الشركة المطورة للجهاز والتي تحمل الاسم ذاته، من ضمنها مجموعة ويستلفيلد الأسترالية ومتاجر “Leona Edmiston” الأسترالية، والماركة الأسترالية “بوند آي” لملابس البحر والسباحة.

مستوحاة من زفاف صديقه

واستوحى مدير الشركة ديبرا راي هذه الفكرة التي استغرق العمل عليها أربع سنوات متتالية، من صديقه الحميم الذي اقترب زفافه، رغبت عروسته في شراء فستان الزفاف دون تجربة عشرات الفساتين، بحسب صحيفة دايلي ميل البريطانية.

طريقة استخدام الجهاز

ويتطلب من الزبون الدخول في الغرفة، ثم خلع الملابس ما عدا الملابس الداخلية، لأخذ مقاسات الجسم بمنتهى الدقة بما فيها الطول والوزن والخصر وغيرها، ثم تسجيل البيانات الخاصة بالزبون واختيار الماركة التجارية المراد الشراء منها، لإرسالها إلى المتجر لاختيار الملابس المتواءمة مع المقاسات.
وأوضحت الشركة أن جهازها الذي وصفته بأنه “أول غرفة قياس ذكية في العالم تُغير طريقة شراء الملابس” متوفر مجاناً للشهر الأول فقط لأي زبون، بعدها سيُفرض رسوم عليه بواقع 2.29 دولاراً أمريكياً كل شهر أو 25.99 دولاراً أمريكياً لمدة عام كامل بحسب موقع 24 الإماراتي.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا