الرئيسيةاخبارمحلياتمشغل مساهمات سوا يفجر مفاجأ: أموال المساهمين لم تتبخر!
محليات

مشغل مساهمات سوا يفجر مفاجأ: أموال المساهمين لم تتبخر!

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

frame-8123

عادت قضية المشغل الرئيسي في مساهمات سوا عبدالعزيز الجهني إلى واجهة الإعلام من جديد حيث فجر مفاجأة أن أموال المساهمات لم تتبخر كما يتردد.
وبحسب ما أوردت صحيفة “عكاظ ” اتهم الجهني رؤساء مجموعات منهم مسؤولون سابقون ومتقاعدون ورجال أعمال «على حد قوله» بالاستيلاء على تلك الأموال.هذا وأشارت الصحيفة إلى أن الجهني الذي صدر بحقه حكم بالسجن 20 عاما والجلد ومصادرة الأموال التي بحوزته، يتأهب لمقاضاة نحو 30 رئيس مجموعة بعد أن نجح في تثبيت 340 مليون ريال على عدد منهم، في حين صدرت أحكام تلزمه بإعادة 240 مليوناً لمساهمين ورؤساء مجموعات.ونقلت مصادر موثوقة عنه بحسب الصحيفة ذاتها قوله إن رؤساء الجموعات لديهم مبالغ طائلة تصل إلى 800 مليون ريال، وعلى كل متضرر ملاحقتهم قضائيا.وشددت المصادر على أن الجهني انتهت قضيته في الحق العام ولم يبلغ بأي دعاوى عليه في الحق الخاص.مبينة أن مبالغ كان يخفيها عند أصدقاء وأقارب ورؤساء مجموعات استولوا عليها، ومنهم أحد أقاربه، يعتزم الجهني مقاضاته خلال الأسابيع المقبلة، متهما إياه بالاستيلاء على 18 مليون ريال حولته إلى مستثمر عقارات وفلل وأراض.وحسب ذات المصادر، فإن الجهني يتهم رؤساء المجموعات بسرقة أموال المساهمين والتحول إلى الثراء وتملك عقارات ضخمة وقصور في دبي، ونقل أموال طائلة بأسماء زوجاتهم. كما يتهم بعضهم بالتخفي والعمل رعاة أغنام للتمويه على ثرائهم والمبالغ النقدية التي بحوزتهم أو التي اشتروا بها عقارات.وأوضحت المصادر -نقلا عن الجهني- أن الحكم بسجنه 20 عاما وضع حدا لملف مساهمات سوا، وأن المرحلة التالية ستكون مرحلة مقاضاة رؤساء المجموعات لاستعادة أكثر من 800 مليون استولوا عليها.