اعلان

كاميرات مسجد تكشف ملابسات دهس وطعن طفل بنجران

Advertisement

300

استعانت الجهات الأمنية في نجران بكاميرات المراقبة في أحد مساجد حي الغويلا، وذلك لكشف ملابسات تعرض طفل للدهس والطعن من قبل أحد الجناة، حيث لا تزال القضية تشغل الأهالي حتى الآن.
أوضح المتحدث الأمني لشرطة المنطقة النقيب عبدالله بن محمد العشوي أمس أنه في تمام الخامسة مساء أول من أمس استقبل مركز شرطة العريسة بلاغا بتعرض طفل يبلغ من العمر 13 عاما لاصطدام من سيارة يقودها مجهول، وبعد دهسه ترجل الجاني وسدد إليه 12 طعنة في أجزاء متفرقة من جسمه ثم لاذ بالفرار. وقال شقيق المجني عليه بحسب صحيفة الوطن أثناء عودة أخي قبل صلاة المغرب من إحدى البقالات المجاورة للمنزل، شاهد سيارة من نوع “أكسنت هونداي”- وموديلها حديث ولونها فضي فاتح-  تمر بالشارع أكثر من مرة، ومن ثم فوجئ بالمركبة وهي تصطدم به مما أدى إلى إصابته بكسر.
وأضاف أن الجاني ترجل من السيارة ومن ثم اعتدى على شقيقه بتسديد بعض الطعنات إليه وكادت أن تودي بحياته، لولا تدخل بعض الأطراف وإسعافه.  وأكد آل شرية أن شقيقة بدأ يستجيب للعلاج بشكل جيد حسب تأكيدات الطبيب المشرف على حالته، وأن جميع المؤشرات إيجابية حتى الآن. فيما استغرب أحد أقرباء الطفل مما حدث قائلا إنه من المستبعد أن يكون الجاني يسكن في نفس الحي.