ابن عم حسين البدر: هكذا أنقذ الشهيد المصلين من الموت

1454105524os2901201638-تفجير-في-الأحساء.jpg.png.jpg.png.JPG.png.JPG-800x500

قال علي السيافي ابن عم الشهيد حسين عبدالله البدر، الذي استشهد ظهر أمس نتيجة الحادث الإرهابي الذي استهدف مسجد الإمام الرضا بمحاسن الأحساء؛ إن البدر أنقذ المصلين من كارثة تفجير المسجد.
وأوضح السيافي، حسب صحيفة “الشرق”، أن الشهيد قبض على الإرهابي بكلتا يديه، وأبعده بقوة عن بوابة المسجد؛ ما اضطره إلى تفجير نفسه في ساحته الداخلية.
وأضاف: “الشهيد هو زوج أختي أيضًا، وله من الأولاد خمسة: ثلاثة من الذكور، وابنتان، وكان يتردد على المسجد يوميًّا رغم أنه يبعد عن بيته كثيرًا”.
وروى السيافي لحظات الفزع والرعب إبان الهجوم الإرهابي، قائلًا: “عند وصولي المسجد شاهدت جثث الشهداء والمصابين ملقاة على الأرض؛ حيث تم نقلهم إلى مستشفى أرامكو ومستشفى الملك عبدالعزيز العسكري، وتأكد لنا بعدها خبر استشهاد البدر من المستشفى، وأصيب اثنان من أقاربه بإصابات خطيرة”.
وأبدى ابن عم حسين البدر اعتزازه بالشهيد قائلًا: “أقبل أيادي الشهداء، من صغيرهم إلى كبيرهم. فخور بصهري؛ لأنه استشهد مدافعًا عن المؤمنين في المسجد”.